.
.
.
.
سياحة

آمال اليونان بموسم سياحي مزدهر تتلاشى مع موجة دلتا الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

بدأت توقعات اليونان بشأن انتعاش السياحة الصيفية تتلاشى بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا الذي يقوده متحور دلتا.

وأصدر رئيس الوزراء وزعيم الديمقراطية الجديدة كيرياكوس ميتسوتاكيس، حتى الآن أوامر بتطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية فقط، على الرغم من أن المدرسين قد يكونون في المرتبة التالية، ولم تتضمن خطته تطعيم جميع سكان عشرات الجزر السياحية الأكثر شعبية، مثل ميكونوس وسانتوريني.

بعد أن أدى انتشار الوباء إلى فرض قيود من قبل بعض البلدان على المقيمين الذين يزورون اليونان، الأمر الذي منع وصول الزوار في مايو ويونيو، بدأت الأعداد في القفز مرة أخرى في يوليو، على أمل الوصول إلى نصف الأرقام المسجلة في عام 2019 القياسي.

لكن أدت الزيادة في حالات الإصابة إلى قيام المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بالتحذير من السفر إلى اليونان، حيث يشعر مسؤولو الصحة بالقلق من حدوث قفزة في عدد الإصابات في الجزر السياحية، مما دفع المركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض إلى إدراجها ضمن قائمة الخطر، مع عدم وجود تحرك لتطعيم عمال السياحة الذين يشكلون ما يقرب من نصف الحالات هناك.

كانت البيانات الخاصة بالحجوزات لشهري أغسطس وسبتمبر أفضل بكثير، لكن الآن ظهرت موجة رابعة من فيروس كورونا في وقت تم تطعيم نصف سكان اليونان فقط بشكل كامل حتى الآن وهو أقل بكثير من نسبة 70% اللازمة للتغلب على الأزمة.

وقال تقرير إن القيود التي فرضتها المملكة المتحدة، والتي تتطلب من السكان الذين يذهبون إلى اليونان الخضوع لحجر صحي عند العودة، أغلقت بشكل أساسي تلك السوق الرئيسية، لكن الحجوزات ارتفعت لشهري أغسطس وسبتمبر، وفق ما نشرته صحيفة The National Herald.

ولم يأت إلى اليونان سوى 125000 أميركي، بما في ذلك المغتربين اليونانيين هناك.