.
.
.
.
سياحة

مع انتشار "دلتا".. هذه الوجهات السياحية الأكثر أماناً حتى الآن

نشر في: آخر تحديث:

أدى ظهور متغير دلتا لفيروس كورونا شديد العدوى إلى بدء العديد من المسافرين البحث عن وجهات سياحية آمنة ذات أرقام إصابات منخفضة لقضاء عطلة الصيف.

على الرغم من عدم وجود طريقة لقضاء عطلة خالية من المخاطر تمامًا، إلا أنه يمكن للمسافرين الحد من احتمالية الإصابة بالفيروس والمرض الشديد من خلال الحصول على التطعيم الكامل ضد كوفيد-19، وممارسة الاحتياطات مثل الاختبار وارتداء الأقنعة والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين المتكرر والتعقيم عند السفر.

وثمة بعض الوجهات الدولية أكثر أمانًا من غيرها بناءً على إرشادات من وزارة الخارجية الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، أوردها موقع Travel Pulse.

بلغاريا

هي واحدة من الدول الأوروبية القليلة التي حصلت على إشعار سفر من المستوى الأول من وزارة الخارجية الأميركية. وتشهد بلغاريا مستوى منخفضًا من الإصابات بكورونا، وفقًا لآخر تقييم لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، وقد أبلغت البلاد عن حوالي 425000 حالة منذ بدء الوباء، لكنها شهدت تباطؤاً في انتشار الفيروس بشكل كبير منذ أواخر مارس.

رومانيا

تقع شمال بلغاريا، وهي وجهة أخرى من المستوى الأول يمكن للمسافرين زيارتها هذا الصيف. وتقول وزارة الخارجية الأميركية إنه يمكن للزوار اتخاذ الاحتياطات العادية، حيث أبلغت مراكز السيطرة على الأمراض عن مستوى منخفض من الفيروس داخل حدود البلاد.

وأبلغت رومانيا عن أكثر من مليون حالة إصابة بفيروس كورونا يعود تاريخها إلى بداية الوباء، لكنها شهدت انخفاضًا كبيرًا في عدد الحالات الإيجابية منذ أبريل. وتلاحظ سفارة الولايات المتحدة في رومانيا أنه يمكن للمواطنين الأجانب زيارة البلاد لكنهم سيخضعون لمتطلبات الحجر الصحي ما لم يقدموا دليلًا على التطعيم أو نتيجة اختبار سلبية أو دليلاً على التعافي بعد الإصابة.

سلوفاكيا

نصحت وزارة الخارجية الأميركية باتخاذ الاحتياطات العادية في سلوفاكيا اعتبارًا من 19 يوليو. كما تلقت البلاد أيضًا إشعار السفر من المستوى الأول من مراكز السيطرة على الأمراض، حيث أبلغت عن أكثر من 600 حالة فقط بين 19 يوليو و1 أغسطس.

دومينيكا

لم تشهد جزيرة دومينيكا الكاريبية سوى 12 حالة إصابة بالفيروس منذ 19 يوليو وأقل من 220 حالة بشكل عام، مما دفع وزارة الخارجية الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض إلى تقديم إرشادات سفر إليها من المستوى الأول.

كما تلقت الوجهة السياحية ختم السفر الآمن من مجلس السفر والسياحة العالمي (WTTC)، وهي مفتوحة حاليًا للمسافرين المحصنين وغير المحصنين، على الرغم من أن المجموعة الأخيرة ستواجه عقبات إضافية للدخول. وسيحتاج الزوار إلى إرسال استبيان صحي وتحميل نتائج الاختبارات السلبية كجزء من بروتوكولات الدخول إلى دومينيكا.

غرينادا

اعتبارًا من 12 يوليو، قالت وزارة الخارجية الأميركية إنه يمكن للمواطنين اتخاذ الاحتياطات العادية في غرينادا، الجزيرة الكاريبية، حيث أبلغت مراكز السيطرة على الأمراض عن مستوى منخفض من الحالات هناك. وسجل منتجع Spice Isle الشهير ثلاث حالات فقط من كورونا بين 19 يوليو و1 أغسطس.

واعتبارًا من 31 يوليو، أعلنت غرينادا أنه يجب تطعيم جميع المسافرين الذين تزيد أعمارهم عن 13 عامًا والذين يزورونها، بشكل كامل. وسيحتاج الزوار أيضًا إلى الحجر الصحي أثناء انتظارهم لنتائج اختبار كوفيد-19.