.
.
.
.
سياحة

مصر تبحث آليات لتعزيز حركة السياحة مع السعودية

نشر في: آخر تحديث:

بحث وزير السياحة والآثار المصري، خالد العناني، مع نظيره السعودي، أحمد الخطيب، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجال السياحي، بحضور سفير المملكة العربية السعودية لدى مصر، أسامة نقلي.

وأكد الوزير المصري أن السعودية تعد إحدى الأسواق السياحية الهامة المصدرة للسياحة لمصر، مشيرًا إلى أن "مصر ترحب بالسائحين السعوديين في بلدهم الثاني مصر، والتي تعد مقصداً هاماً لهم لأسباب كثيرة من أهمها قرب المسافة ووحدة اللغة وتقارب الثقافات والعادات والتقاليد".

ووفق بيان لوزارة السياحة المصرية، أشاد "العناني" بالعلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات، مثمنًا الجهود التي تبذلها السعودية في المشروعات التنموية، لاسيما تطوير البنية التحتية السياحية. واستعرض وزير السياحة والآثار المصري البنية التحتية السياحية لمصر والمشروعات التنموية التي تقوم بها الدولة المصرية.

كما استعرض وزير السياحة السعودي المشروعات التنموية التي تشهدها المملكة العربية السعودية لا سيما في المجال السياحي. وأشاد "الخطيب" بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وتضافر الجهود لتعظيم الاستفادة من المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية والذي تم تدشينه على هامش انعقاد قمة "إنعاش السياحة" التي أقيمت في مايو الماضي بمدينة الرياض، في إطار انعقاد الاجتماع الـ 47 للجنة الإقليمية للشرق الأوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمية.

وخلال اللقاء تمت مناقشة تعزيز سبل التعاون السياحي بين البلدين، والاستفادة من الخبرات المصرية في هذا المجال، مع التنسيق الكامل لتبادل الخبرات وتدريب العاملين بالقطاع السياحي في البلدين وإكسابهم مزيدًا من الخبرات.