طيران

طائرة سويسرية تهبط في إسبانيا بدون أمتعة ركابها

بسبب نقص عدد الموظفين في المطار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وصلت طائرة سويسرية كانت متجّهة من زيوريخ إلى بيلباو في إسبانيا السبت، من دون أمتعة الركاب، في واقعة فاجأت هؤلاء، على ما أفادت وسائل إعلام الأحد، فيما عزت الخطوط الجوية السويسرية ما حصل إلى نقص عدد الموظفين في المطار.

وأشارت صحيفة "بليك" اليومية إلى أنّ ركاب الرحلة التابعة للخطوط الجوية السويسرية والمتجهة إلى المدينة الواقعة في شمال إسبانيا، انتظروا لأكثر من ساعتين مساء السبت أمام الحزام الناقل الذي توضع عليه الحقائب، لكن من دون جدوى.

وأكد الناطق باسم الخطوط الجوية السويسرية كافين أمبالام أن الطائرة التي تعمل لصالح شركة الطيران "إديلويس" أقلعت مع 111 راكبا ومن دون أي أمتعة على متنها.

وقال لوكالة فرانس برس "كان هناك نقص في أعداد الموظفين بالمطار"، مضيفا أن الطاقم كان ينتظر في البداية تسوية الوضع.

وأضاف بعد مرور أكثر من ساعة "بقي الوضع على حاله، ولأسباب تشغيلية قررنا الإقلاع إلى بيلباو من دون أمتعة".

وأوضح أن الطائرة أقلعت من دون حقائب لأنّ ركاباً آخرين كانوا ينتظرون في بيلباو اصطحابهم إلى زيوريخ قبل إغلاق المطار ليلاً. وأضاف "نأسف للإزعاج الذي تسببنا به للركاب".

ونقل بليك عن الركاب قولهم إن الطيار اعتذر عن تأخر الإقلاع في زيوريخ ، مشيراً إلى أنّ ذلك يعود إلى "نقص الموظفين المؤهلين"، لكن من دون الإشارة إلى أنّ قراراً بترك الحقائب قد اتُّخذ.

وأكّد الركاب أنّ موظفاً واحداً تابعاً للخطوط الجوية السويسرية لم يكن موجوداً في مطار بيلباو، وأنه تعيّن عليهم الانتظار لأكثر من ساعتين لتسلّم أمتعتهم، قبل أن يبلغهم موظفون تابعون لشركة الطيران الإسبانية "إيبيريا" بأن الطائرة هبطت من دون أمتعة على متنها.

وقال الناطق باسم الخطوط الجوية السويسرية "لا نزال ندرس الوضع لمعرفة ما حدث بالضبط، فما كان من المفترض أن يحصل هذا الأمر".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.