اقتصاد فرنسا

إعادة فتح برج إيفل أمام الزوار بعد إغلاقه 6 أيام

بسبب إضراب العاملين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعادت السلطات الفرنسية فتح برج إيفل أمام الزوار، يوم الأحد، بعد إغلاقه ستة أيام بسبب إضراب العاملين للمطالبة برفع رواتبهم، وتوفير صيانة أفضل للمعلم التاريخي بعد أن بدت عليه آثار الصدأ.

قالت الشركة المشغلة للبرج، الذي يبلغ ارتفاعه 330 مترا، في بيان، إنها توصلت لاتفاق مع النقابات التي تمثل العاملين بعد أن وعدت بتخصيص استثمار طموح قدره 380 مليون يورو (نحو 412 مليون دولار) بحلول عام 2031 من أجل أعمال تجديد البرج.

كما أطلقت الشركة مفاوضات بشأن الرواتب هذا الأسبوع، والتي يتوقع الانتهاء منها الشهر المقبل بعد أن طالب الموظفون المضربون بزيادة تتناسب مع إيرادات بيع التذاكر.

سيتألق البرج، الذي شيد قبل 135 عاما، بشكل بارز في السادس والعشرين من يوليو/ تموز المقبل مع انطلاق دورة الألعاب الأوليمبية في باريس، ثم دورة الألعاب البارالمبية التي تليها.

ستوضع قطع معدنية سداسية الشكل مأخوذة من برج إيفل على ميداليات الأولمبياد.

عادة ما يكون برج إيفل متاحا للزوار 365 يوما في السنة.

لكنه أغلق العام الماضي لمدة 10 أيام خلال احتجاجات حاشدة بجميع أنحاء فرنسا لمناهضة خطة الحكومة المتعلقة بإصلاح نظام التقاعد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.