.
.
.
.
النفط

النفط الصخري في خطر.. وهذا هو السبب

نشر في: آخر تحديث:

نخفض إنتاج النفط الصخري الأميركي بشكل ملموس في الأشهر الماضية بفعل جائحة كورونا، لكن هناك تحدياً آخر يخشاه المنتجون، هو المرشح الديمقراطي جو بايدن، الذي تهدد أجندته البيئية عشرات آلاف الوظائف في القطاع.

فالتنافس النفطي بين ولايتي تكساس ونيو مكسيكو لا يتوقف، لكن في نيو مكسيكو يتركز أكبر عدد من حفارات الآبار النفطية في الولايات المتحدة هذه الأيام، والسبب أنه المكان الأقل تكلفة لإنتاج النفط في البلاد.

لكن هناك ما يقلق المنتجين في حقل "بريمن" إنه جو بايدن.

فالمرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية قدم وعداً صريحاً بوقف التصاريح لأي حفر جديد على الأراضي الفيدرالية في اليوم الأول له في البيت الأبيض، وفي نيومكسيكو بالذات تتركز 90% من عمليات الاستكشاف والإنتاج في الأراضي الفيدرالية والتابعة للولاية، خلافا لتكساس، حيث يتركز معظم الحفر على الأراضي الخاصة.