.
.
.
.

3 حلول صعبة على إردوغان لإنقاذ الليرة التركية.. ما هي

نشر في: آخر تحديث:

اعتبر سعادة شامي كبير الاقتصاديين لمجموعة بنك الكويت الوطني، أن رفع الفائدة بنسب بسيطة لن يفلح في مواجهة الأزمة الكبرى التي تواجهها الليرة التركية. وقال شامي في مقابلة مع "العربية" إن تركيا تعاني من "سياسات نقدية ومالية توسعية أدت إلى اختلالات في الميزان التجاري الخارجي، وعجز بالميزانية العامة، ما دفع نسبة التضخم لحوالي 15% في يوليو الماضي". وبحسب شامي لا يوجد حلولا سحرية، ومعظم الحلول المتاحة غير مقبولة عن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان وهي تتمثل في رفع أسعار الفائدة بشكل كبير، أو طلب المساعدة من صندوق النقد الدولي، أو إبرام اتفاق مع الدائنين والقطاع الخاص لإجراء إعادة هيكلة اقتصادية.