.
.
.
.

كورونا يتوحش بأميركا.. أكثر من 2200 وفاة خلال 24 ساعة

نشر في: آخر تحديث:

سجّلت الولايات المتحدة، مساء الثلاثاء، وفاة أكثر من 2200 شخص من جرّاء فيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية على الإطلاق يسجّلها بلد في العالم، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات نشرتها في الساعة 20:30 بالتوقيت المحلي جامعة جونز هوبكنز التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، أن وباء كوفيد-19 حصد خلال 24 ساعة أرواح 2228 شخصاً في الولايات المتّحدة، لترتفع بذلك الحصيلة الإجمالية للوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد إلى 25,757 وفاة.

من نيويورك
من نيويورك

ويأتي ذلك فيما قرر الرئيس الأميركي دونالد ترمب تجميد تمويل منظمة الصحة العالمية، وطلب من إدارته استخدام تلك المخصصات في أغراض أخرى. وردت الأمم المتحدة مؤكدة أن التوقيت غير مناسب لخفض تمويل منظمة الصحة في حربها مع الوباء.

وفي وقت سابق، سجّلت ولاية نيويورك 778 وفاة إضافية بفيروس كورونا المستجد في الساعات الـ24 الأخيرة، مقارنة بـ671 في اليوم السابق، وفق ما أفاد حاكمها أندرو كومو، الثلاثاء.

وفي المقابل، انخفض عدد الإصابات والمصابين الذين استدعت حالاتهم نقلهم إلى المستشفيات، بحسب كومو الذي أكد أن المرحلة الأسوأ من تفشي الوباء "انتهت".

من أميركا
من أميركا

وقال كومو للصحافيين، إن الحصيلة اليومية الجديدة ترفع إجمالي عدد الوفيات في الولاية التي تعد الأكثر تأثّرا بالفيروس في الولايات المتحدة إلى 10 آلاف و834.

وكانت حصيلة الساعات الـ24 الأخيرة قريبة من أعلى حصيلة يومية بلغت 799 وتم تسجيلها الخميس الماضي.

وأضاف حاكم الولاية أن عدد المصابين الذين نقلوا إلى المستشفيات بلغ نحو 1600 الاثنين، مقارنة بأعلى عدد تم تسجيله مطلع الشهر وبلغ أكثر من 3400.

وتعد نيويورك بؤرة الوباء في الولايات المتحدة، إذ تشتمل على نحو نصف الوفيات بكوفيد-19 على مستوى البلاد.

وتوفي أكثر من 23 ألفا و700 شخص بكوفيد-19 في أنحاء الولايات المتحدة، بحسب حصيلة جامعة جونز هوبكنز.