.
.
.
.

جزائريون يتوعدون علي الحجار حال مشاركته بمهرجان الإنشاد

أكد اعتزامه الغناء رغم التهديدات.. وإجراء اتصال بالإدارة للاطمئنان على التأمين

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن تم الإعلان عن جدول المهرجان الدولي للإنشاد بالقسطنطينة، ومشاركة الفنان المصري علي الحجار في حفل الافتتاح، أطلق مجموعة من الشباب الجزائري، تهديدات بملاحقة الحجار حال مشاركته في حفل الافتتاح، وذلك على خلفية تقديمه لأغنية "احنا شعب".

وهو ما اعترف به رئيس المهرجان جمال فغالي، ولكنه اعتبر أن مشاركة الحجار في حفل الافتتاح أمر مفروغ منه، وأن دعوات الشباب لن تؤثر على مجريات الأمور.

ترصد إلكتروني

وفي تصريحات خاصة لـ "العربية.نت" أكد الحجار أن هذه الدعوات التي أطلقها البعض من الشباب الجزائري، مازالت مستمرة منذ أيام، مشيرا إلى أنهم وعبر بعض الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" التي وضعوا عليها علامة رابعة العدوية في إشارة إلى الاعتصام الذي كان متواجدا بالقاهرة لجماعة الإخوان المسلمين، أكدوا أنهم لن يسمحوا له بالغناء في المهرجان.

وحول موقفه من السفر والمشاركة، أوضح الحجار أنه سيسافر نهاية الشهر الجاري إلى الجزائر، من أجل المشاركة في المهرجان، ولن تعيقه هذه التهديدات، مؤكدا أن هناك وسيطا مصريا بينه وبين رئيس المهرجان، سيقوم بالاتصال به، من أجل التواصل مع رئيس المهرجان للاطمئنان على عملية التأمين التي سيكفلوها له.

الشأن المصري شأن داخلي

وعبر الحجار عن اندهاشه من موقف الشباب الجزائري، خاصة وأن هذا شأن داخلي خاص بالمصريين وحدهم، وبالتالي لا يجب أن يكون هناك تدخل من قبل أحد.

أما عن الأغنية، فقد أكد أنه لم يقصد بها فصيلا بعينه، ولكنها مقدمة ضد من تسبب في انقسام المصريين، وحاول الاستئثار بالحكم هو وجماعته وحده.

تهديدات مصرية

ولم يخف الحجار تلقيه تهديدات من قبل أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مصر، بأن يفسدوا عليه حفله بساقية الصاوي يوم الأربعاء المقبل، خاصة وأنه يقيم حفلا هناك نهاية كل شهر.

ولكنه أكد تجاهله لتلك التهديدات، وأنه سيتوجه إلى إحياء الحفل بشكل طبيعي على أن يسافر بصحبة الفرقة الموسيقية إلى الجزائر، عقب ساعات من إنعاش الحفل، خاصة وأن حفله في الجزائر سيكون الخميس.