.
.
.
.

فنانون يشاركون السيسي ماراثون الدراجات

نشر في: آخر تحديث:

ربما كان الموقف بأكمله فريداً من نوعه، فنانون إلى جوار رئيس الجمهورية في الساعات الأولى من الصباح، يستقلون الدراجات من أجل المشاركة في ماراثون رياضي.

حيث شهد اليوم الرياضي الذي أقيم فجر أمس الجمعة في القاهرة تواجداً لفنانين إلى جوار رئيس الجمهورية المشير عبدالفتاح السيسي ورئيس الحكومة ووزير الداخلية. وقام كل هؤلاء بركوب الدراجات والمشاركة في فعاليات المناسبة الرياضية.

حضور الفنانين كان بمثابة المفاجأة، خاصة أنه من النادر أن تكون هناك فعالية في الصباح الباكر يتواجد بها الفنانون، إلا أن الماراثون سجل حضور ليلى علوي ويسرا وعزت العلايلي وهاني رمزي وحسين فهمي وداليا البحيري وهاني مهنا، رئيس اتحاد النقابات الفنية ومسعد فودة نقيب السينمائيين.

وفي تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، أكد الفنان عزت العلايلي أنه تلقى الدعوة للمشاركة في الماراثون عن طريق مؤسسة الرئاسة، التي وجهتها له من خلال الموسيقار هاني مهنا، وهو ما جعله حريصا على حضور المناسبة "من أجل مصر".

وأوضح العلايلي أن الفعالية شهدت تأكيدا على أهمية الوقت، واحترام المواطن المصري للوقت، "خاصة أنه لا يوجد فرصة لإضاعة الوقت في الفترة المقبلة".

"نحن مقتنعون بالرئيس"

وحول حرص الفنانين على الحضور في هذا التوقيت، أشار العلايلي إلى أن الفعالية بدأت في الرابعة والنصف فجرا، ومع ذلك أصر هؤلاء على الحضور "لأنهم مقتنعون بالرئيس، وأن الوقت قد حان من أجل بناء البلد".

وكشف أن "الماراثون خلف لديه انطباعا جيدا للغاية، كونه حمل دعوة للتفاؤل، وجاءت مشاركة الفن قوية فيه، لأن الفن أحد أضلاع المجتمع".

واختتم العلايلي تصريحاته بالتأكيد على أن أي دعوة تفيد مصر سيلبيها على الفور مهما كان توقيتها، معربا عن أمنيته في أن يعود كل ما يقوموا به بالنفع على مصر.

رسائل داخلية وخارجية

على الجانب الآخر، أوضح هاني رمزي لـ"العربية.نت" أنه تلقى الدعوة عبر الموسيقار هاني مهنا، قبل أن يقام المارثون بيوم واحد فقط، فما كان منه إلا تلبية الدعوة.

وأشار إلى شعور الفنانين بالسعادة الكبيرة لمشاركتهم في الماراثون، الذي كان في منتهى الرقي والبساطة، بحسب تعبيره. واعتبر أن الفعالية شهدت العديد من الرسائل التي تم توجيهها للداخل، وللخارج.

وأكد رمزي الذي أظهرته اللقطات وهو يرتدي الخوذة ويقود الدراجة، أن هدف الرئيس عبدالفتاح السيسي من الماراثون أن يتجمع مع الشباب المصري بمختلف أطيافه وهو ما تحقق.