.
.
.
.

رئيس موريتانيا يحضر عرض فيلم أخرجه مستشاره الثقافي

نشر في: آخر تحديث:

يحضر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز العرض الخاص لفيلم "تمبكتو غضب الطيور" للمخرج عبدالرحمن سيساغو، في سابقة من نوعها في تاريخ البلاد حيث من النادر أن يحضر الرئيس نشاطاً فنياً إلا إذا كان احتفالاً وطنياً. وإذا كانت هذه هي المرة الأولى التي يحضر فيها رئيس موريتانيا عرضاً سينمائياً فإن المخرج الكبير عبدالرحمن سيساغو يستحق هذا الاستثناء لأن بفضله نافست موريتانيا لأول مرة في مهرجان "كان" السينمائي دولاً لها باع كبير في مجال الفن السابع.

وأصرّ ولد عبد العزيز الذي يحضر عرض الفيلم مساء الأحد في قصر المؤتمرات بنواكشوط، على تكريم المخرج سيساغو في احتفالية خاصة اعترافاً بدوره في السينما الإفريقية.

ويشغل سيساغو منصب مستشار ثقافي للرئيس محمد ولد عبد العزيز، ورغم انشغاله بالعمل السينمائي فقد أثار الرئيس منحه هذا المنصب كنوع من التكريم ولإعادته لموريتانيا بعد سنوات من الغربة في أوروبا والدول الإفريقية.

وتنظم دار السينمائيين الموريتانيين بالتعاون مع وزارة الثقافة عدة عروض لفيلم "تمبكتو غضب الطيور". فبعد العرض الرسمي الذي سيحضره الرئيس وأعضاء الحكومة وأبطال الفيلم، سيتم عرض الفيلم من 22 إلى 26 سبتمبر في دار الشباب بالعاصمة نواكشوط، وسيعرض أيضاً أيام27 و28 سبتمبر في فضاء التنوع الثقافي والبيئي، ويعرض يوم29 سبتمبر في المعهد الثقافي الفرنسي.

وكان فيلم "تمبكتو" قد شارك مؤخراً في مهرجان "كان" السينمائي، ونافس على "السعفة الذهبية"، وحظي بإشادة كبيرة وردود أفعال إيجابية وحصد الكثير من الكتابات النقدية الإيجابية.