.
.
.
.

تفشي مرض السرطان في جسد معالي زايد

نشر في: آخر تحديث:

تدهورت الحالة الصحية للفنانة المصرية معالي زايد مجدداً وسط تأكيدات بتفشي مرض السرطان بجسدها.

وأعلنت الفنانة إلهام شاهين أن الحالة الصحية لمعالي زايد تدهورت بعد أن تحسنت في الأيام القليلة الماضية، مضيفة أن الفنانة الكبيرة دخلت العناية المركزة في مستشفى المعادي العسكري وحالتها غير مطمئنة. وقالت إنها لا تستطيع أن تطمئن الجمهور على حالة معالي زايد، لكنها تطلب منهم الدعاء لها خاصة أن الحالة حرجة وتم منع الزيارات عنها.

وفي سياق متصل ذكرت صحف مصرية نقلا عن مصادر طبية أن معالي زايد أصبحت حالتها الصحية متأخرة بعد تفشى مرض السرطان في أنحاء جسدها، وتم نقلها مؤخرا من مستشفى السلام الدولي إلى مستشفى المعادي العسكري بعد حصولها على قرار علاج على نفقة الدولة.

وأضافت: "إن الفنانة تعاني من بعض أنواع الأمراض السرطانية"، لكن شقيقتها مهجة زايد تؤكد أن الأمر ليس كذلك، وأنها مصابة بضيق في التنفس، وأنه لا حقيقة في إصابتها بأي أمراض أخرى، وأشارت إلى أن حالتها الصحية تتحسن، وأنها تتابع كل من يسأل عنها، وتقرأ الرسائل على هاتفها المحمول.

ما زاد الأمر غموضاً أن الطبيب المعالج لمعالي زايد هو أحمد سليم فؤاد المتخصص في علاج الأورام، ولكنه يرفض الحديث تماما حول مرض الفنانة بل اتخذ عدة إجراءات تؤكد إصابة الفنانة بمرض خطير.

من جانبه رفض الفنان أشرف عبدالغفور نقيب الممثلين التعليق على الحالة الصحية لمعالي زايد. وقال لـ"العربية.نت" إن الفنانة ترقد في العناية المركزة وهو ما يعني أن الحالة لم تستقر بعد، نافيا حصولها على قرار بالعلاج على نفقة الدولة . وأضاف أن الأطباء منعوا الزيارات عن الفنانة وأجروا عدة محاولات مضنية لكي تستقر حالتها.

تهنئة بعيد ميلادها

من جهة أخرى، هنأت الفنانة هالة صدقي، صديقتها معالي زايد بذكرى ميلادها، والذي وافق أمس الأربعاء 5 من نوفمبر، حيث عبرت عن ذلك من خلال حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتبت هالة: "أجمل ورد وأجمل تورتة لأجمل صديقة في عيد ميلادها كل سنة وأنتِ بألف خير وتعودي بسرعة لجمهورك وأصحابك يا معالي".