.
.
.
.

مي حريري تغار على حبيبها التركي

نشر في: آخر تحديث:

قامت الفنانة مي حريري بتصوير أغنية "حبيبي بدو يجنني" في تركيا، وتعاونت مع المخرج اللبناني أنور عيد، حيث جسدت أكثر من إطلالة في هذا العمل، كما أن الأغنية كلمات الشاعر أحمد فودا، وألحان أحمد محيي، وتوزيع طوني سابا.

في دردشة مع المخرج عيد لـ"العربية.نت" أوضح أن التصوير استمر يومين في مدينة اسطنبول، وتحديدا الأحياء الداخلية فيها، وكان التركيز على القصة من جهة، وصورة مي من جهة أخرى.

وقال إن مي وافقت على فكرة الأغنية، وتجاوبت معها إلى أبعد الحدود، ولم تبد أي اعتراض، وترجمنا في الكليب مشكلة الغيرة عند المرأة، وصورة الشاب اللعوب بشكل عام.

الشاب حبيب مي في الأغنية هو ممثل تركي جديد، حتى إن كل الذين ظهروا في هذا الفيديو كليب هم من تركيا، موضحا أن الهدف من التصوير هناك هو التركيز على مناظر جديدة ومختلفة تدعم قصة الأغنية.

المخرج عيد سبق وتعاون مع الفنان السعودي عبد رب ادريس وعدد من الفنانين العراقيين والأردنيين، وحاليا منشغل بتصوير أغنية جديدة للفنان المصري محمد فؤاد، وهو سيسافر في اليومين المقبلين إلى القاهرة للبدء بالتصوير.

وتعاونت مي من حيث الثياب مع المصمم العالمي فؤاد سركيس والمصممة زينة حلبي، أما مصفف الشعر فهو إيلي كنعان.

وأكد عيد أنه حاول تجسيد صورة مي المهضومة التي تمتلئ حيوية، والتركيز على شخصيتها الطبيعية من حيث الحركات والثياب، واشتغلنا على إبراز الألوان الصاخبة والجميلة والوردية.

وأشار إلى أن مي تملك طاقة كبيرة، وكلها حياة ومتجاوبة معنا كانت إلى أبعد الحدود والعمل معها مريحا جدا، أما تكاليف الكليب فكانت بحدود الـ55 والـ60 ألف دولار.

من يشاهد الكليب يلاحظ الاختلاف والتجديد بينه وبين أغنيات مي السابقة التي صورتها، وأبرزها: "وعدني"، "حسهر عيونو"، "تعال نرقص"، "حبيبي إنت" التي حققت من خلالها نجاحا وانتشارا كبيرين.