.
.
.
.

سر السبحة الحمراء التي لم تفارق يد دلال عبد العزيز

نشر في: آخر تحديث:

صدمة كبرى تلقاها الوسط الفني المصري والعربي صباح اليوم السبت، برحيل الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، ومكوثها في المستشفى لأكثر من ثلاثة أشهر وهي تعاني.

ومن بين الأمور التي ميزت الفنانة الراحلة طيلة حياتها، هو السبحة الحمراء التي كانت تمسكها بيدها داخل المنزل وفي أي ظهور خارجي وحتى في البرامج الفضائية التي تقوم بتصويرها، فما سرها؟

فقد سأل الفنان أمير كرارة من قبل في لقاء تلفزيوني الفنانة الراحلة، وأكدت له حينها أنها تتفاءل بها للغاية، مشيرة إلى أنه في حال نسيانها تشعر أن أمراً ما سيحدث لها.

وكشفت أنها كانت تملك واحدة أخرى ظلت معها 25 عاماً، لكنها قطعت، فقررت أن تحضر واحدة أخرى، مع الاحتفاظ بالثانية في المنزل.

دلال عبدالعزيز
دلال عبدالعزيز

كما أوضحت أنها حصلت على السبحة عندما قدمت أول بطولة تلفزيونية لها في مسلسل يحمل اسم "لا" مع الفنان يحيى الفخراني، وحقق المسلسل حينها نجاحاً كبيراً.

ورغم ما حصلت عليه من انتقادات وتهكم من قبل بعض النقاد، فإنها استمرت في استخدامها أثناء استراحات المشاهد التي تقوم بتصويرها.

وكشفت الراحلة عن كونها تحب السبح للغاية، وكل أصدقائها يعلمون بالأمر، لذلك حصلت على العديد من الهدايا في هذا الإطار، ولكن السبحة الحمراء لها مكانة خاصة في قلبها.