.
.
.
.

بمشهد الموت.. هكذا ودعت دلال عبدالعزيز جمهورها!

نشر في: آخر تحديث:

مفارقات الحياة عجيبة، كذلك الموت، فالفنانة دلال عبدالعزيز التي توفيت، اليوم السبت، بعد صراع طويل مع تبعات كورونا، كان آخر مشاهدها في الدراما هو "الموت".

أصيبت دلال عبد العزيز بفيروس كورونا عقب عودتها من لبنان وأثناء تصوير مشاهدها بمسلسل "عالم موازي" الذي تم تأجيله إلى أجل غير مسمى بعد إصابتها وأفراد أسرتها خلال شهر رمضان الماضي.

ويبدو أن الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز كانت على موعد مع الموت، حيث ودعت جمهورها في شهر رمضان الماضي من خلال مشهد موت "عطية" وهي الشخصية التي قامت بأداء دورها في مسلسل "ملوك الجدعنة".

حيث شهدت الحلقة 18 من "ملوك الجدعنة" للنجمين مصطفى شعبان وعمرو سعد مشهدا مؤثرا للفنانة دلال عبد العزيز وانتهت الحلقة بوفاة عطية، التي ودعت ابنها سرية ونظرت إلى السماء وابتسمت وهي تتحدث عن جمال ما ترى في لحظاتها الأخيرة في مشهد أبكى الجمهور لتعيد اليوم إلى الأذهان هذا المشهد من جديد.

يشار إلى أن النجمة الراحلة أصيبت قبل ثلاثة أشهر بفيروس كورونا المستجد، وتدهورت حالتها ودخلت إلى مستشفى العزل، قبل أن تتحول نتيجتها إلى سلبية، إلا أنها عانت من المضاعفات بسبب التدهور الشديد في حالة الرئة، وكانت تحتاج إلى الأكسجين بنسب كبيرة للغاية، ما استدعى وضعها على الأجهزة طيلة الأشهر الماضية، قبل أن ترحل في النهاية.