.
.
.
.

فيديو يشعل ناراً.. أمبر هيرد تثير ضجة بخوفها من جوني ديب

نشر في: آخر تحديث:

أشعل فيديو للممثلة الأميركية أمبر هيرد، في قاعة المحكمة مع زوجها السابق الممثل الشهير جوني ديب، النار عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أظهرت ردة فعل مبالغة بخوفها من رؤية ديب أمامها، عقب انتهائها من كلمة هاجمته فيها بعنف.

وظهرت في الفيديو، الذي نشرته وسائل إعلام أميركية، الممثلة السابقة، تنزل من منصّة الشهود أمام هيئة المحلفين، فيما يتوجّه ديب مع محاميه إلى مكانها.

لكن ما أثار استغراب العديد من مشاهدي المقطع، كان ردة فعل أمبر، فقد تراجعت فجأة بسرعة عند رؤيته وجهاً لوجه، وأظهرت خوفاً من هجومه عليها، ما تسبب في تدخل الحراس للحيلولة بينهما.

في المقابل، ظهر الممثل الأميركي الشهير متفاجئاً من تصرّفها، ورفع كتفيه مستغرباً، ثم ابتعد عن طريقها متوجهاً إلى محاميه.

وتسببت ردة فعل الممثلة الشقراء في إثارة ضجة على مواقع التواصل، إذ رأى العديد من محبي بطل "قراصنة الكاريبي" أنها بالغت إلى حد كبير في خوفها من طليقها، فيما اعتبر آخرون ساخرين أنها "تستحق الأوسكار على تمثيلها"!

في المقابل رأى البعض أنها ردة فعل عادية، خصوصاً أنها تعرضت للتعنيف من قبل طليقها.

قضية شغلت الرأي العام العالمي

يذكر أن قضية الزوجين النجمين شغلت الرأي العام العالمي لفترة طويلة، وتعد إحدى العلاقات التي وصلت إلى ساحة القضاء بمتابعة إعلامية وشعبية كبيرة.

وبدأت أزمة ديب عندما خسر معركته القانونية مع زوجته السابقة (ارتبط بها من عام 2015 إلى 2017)، وقد اتهمته بالإساءة إليها وضربها حيث نشرت هيرد عام 2020 مقالا في صحيفة بريطانية قالت فيه إنه كان يسيء معاملتها.

أمبر هيرد وجوني ديب من المحاكمة - رويترز
أمبر هيرد وجوني ديب من المحاكمة - رويترز

فقرر لاحقا مقاضاة هيرد بسبب مقالها الذي أثار ضجة واسعة، متهما إياها بالتشهير، وهي القضية التي تدور في محاكم كاليفورنيا الآن.

ويخضع الطليقان حاليا لقضية قانونية في محكمة بولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأميركية، حيث رفع ديب دعوى تشهير ضد زوجته السابقة مقابل 50 مليون دولار، وعارضت هيرد بقضية أخرى مقابل 100 مليون دولار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة