.
.
.
.

شيرين تستغيث بالشرطة من حسام حبيب.. وتطالبه بعدم التعرض

نشر في: آخر تحديث:

تقدمت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب ببلاغ لشرطة النجدة في مصر تستغيث فيه من طليقها بعدما وصل إلى الفيلا التي تقيم فيها.

وحررت صاحبة "كلها غيرانة" محضرًا صباح اليوم الاثنين ضد زوجها السابق حسام حبيب، مطالبة بعدم التعرض لها وابنتيها بعد توجهه إليهن في مكان سكنها منطقة الشيخ زايد جنوب مصر.

كما أبلغت النجمة المصرية الأجهزة الأمنية بتواجد حبيب دون سابق موعد، فسارعت قوة أمنية بالانتقال إلى مكان البلاغ، حيث تبين وجود الفنان بالفعل،.

فيما برر تواجده بالفيلا، إلى وجود اتفاق بينهما لإنهاء مشروع فني، وأنه لم يكن يعتزم التعرض لها أو لابنتيها بأي أذى.

في حين طلبت المطربة أخذ تعهد على طليقها بعدم التعرض لعائلتها، وحررت محضرا تم إحالته للنيابة للتحقيق.

مروجو الشائعات

وكان الدكتور حسام لطفي أستاذ القانون بجامعة القاهرة ومحامي الفنانة المصرية نفى في تصريحات سابقة لـ"العربية.نت" عودة شيرين لطليقها، وتوعد بملاحقة مروجي تلك الشائعات ضدها.

وأكد أن هناك بعض الأشخاص أطلق عليهم وصف "دعاة شهرة" يعشقون إقحام أنفسهم في حياة الفنانين والمشاهير، مدعين علمهم بتفاصيل عن حياتهم، ومشددا على أن الحياة الخاصة خط أحمر.

شيرين عبدالوهاب - صورة من حسابها في انستغرام
شيرين عبدالوهاب - صورة من حسابها في انستغرام

أتى ذلك، بعدما خرجت شائعات في فبراير الماضي، تفيد بعودة شيرين لطليقها، لكن الأخيرة نفت صحة ذلك. وأكدت في بيان نشرته عبر حسابها في تويتر حينها عدم صحة الأخبار المتداولة في شأن حياتها الشخصية، مشيرة إلى أنها تحمّل من يروج لها وينشرها المسؤولية القانونية الكاملة.

كما شددت على أنها الوحيدة التي تملك حق الإعلان عن أي خبر يخص حياتها الزوجية، مطالبة جمهورها بعدم الالتفات لهذه الأخبار، ومؤكدة أن همها الحالي هو إسعاد محبيها بالجديد من الأغاني.

يشار إلى أن الفنانة المصرية كانت انفصلت رسميا عن زوجها في بداية شهر ديسمبر الماضي(2021) بعد زيجة استمرت ما يقرب من 4 سنوات، ما أثار جدلا واسعا في الوسط الفني ومواقع التواصل الاجتماعي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة