زوجة علاء عبد الخالق تروي صدمة إيهاب توفيق خلال جنازة زوجها

إيهاب توفيق "ظل متواجداً إلى جوار" المطرب الراحل في المقبرة وهو يبكي ويدعو له، ولم يشعر بالوقت يمضي ومراسم الدفن تنتهي، الأمر الذي كاد أن يتسبب في إغلاق أبواب المقبرة عليه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

حالة كبيرة من الحزن يعيشها الوسط الفني بعد رحيل المطرب المصري علاء عبد الخالق، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز الـ59 عاماً.

هذا الحزن ظهر على وجوه نجوم تسعينيات القرن الماضي، الذين زاملوا الراحل وكتبوا معاً العديد من قصص النجاح.

في هذا السياق، روت الإعلامية المصرية منى عبد الغني، التي شاركت مع الراحل إلى جوار زميلتهم المطربة حنان في فرقة "الأصدقاء"، ما حكته لها هالة زوجة المطرب الراحل.

وظهرت منى عبد الغني في برنامجها بصحبة المطربة حنان، وذكرت لها أن زوجة المطرب الراحل أخبرتها أن إيهاب توفيق كان له "موقف لا ينسى" خلال مراسم دفن علاء عبد الخالق.

وأكدت أن إيهاب توفيق "ظل متواجداً إلى جوار" المطرب الراحل في المقبرة وهو يبكي ويدعو له، ولم يشعر بالوقت يمضي ومراسم الدفن تنتهي، الأمر الذي كاد أن يتسبب في إغلاق أبواب المقبرة عليه.

صورة تداولتها مواقع مصرية لإيهاب توفيق خلال الجنازة
صورة تداولتها مواقع مصرية لإيهاب توفيق خلال الجنازة

منى عبد الغني روت القصة وهي تغالب دموعها، ووجهت الشكر إلى زملائها من جيل التسعينيات، مشيرةً إلى أنها تتواصل مع نقابة المهن الموسيقية من أجل إقامة "تأبين يليق بواحد من أهم نجوم الجيل".

من جهتها، تحدثت المطربة المعتزلة حنان خلال اللقاء عن التشابه الكبير لدى مطربي هذا الجيل. وروت ما حدث حينما التقت بحميد الشاعري وعلاء عبد الخالق، حيث جعلها هذا الأخير تستمع إلى أغنية "مرسال"، وأخبرها أن هذه الأغنية كانت مجهزة من أجلها، ولكنه أعجب بها وقرر الحصول عليها.

وأكدت أن هذا النوع من المواقف كان "يتم بشكل ودي للغاية" بين أبناء جيل التسعينيات "بسبب الأخلاقيات التي تربوا عليها وشعورهم بأنهم عائلة واحدة، ونجاحهم واحد".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.