على طريقة "معالي الوزير".. جدل لتشابه اسمي وزير مصري وأستاذ آثار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أثار تشابه اسم وزير السياحة والآثار الجديد الدكتور أحمد عيسى الذي جاء في التعديل الوزاري الأخير في مصر، مع الدكتور أحمد عيسى أستاذ الآثار المصرية القديمة بجامعة القاهرة، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

فيلم "معالي الوزير"

وربط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تشابه الأسماء بالفيلم الشهير "معالي الوزير" للفنان الراحل أحمد زكي، الذي جاء وزيرا على سبيل الصدفة بتشابه اسمه بأحد المرشحين للوزارة.

الجدل بدأ بتخصص وزير السياحة والآثار الجديد في مجال أسواق المال والاقتصاد، الأمر الذي زاد من تكهنات النشطاء حول أن الوزير جاء بالصدفة، وأن المقصود بالتعيين هو الدكتور أحمد محمود عيسى خبير الآثار، خاصة بعد إعلان الأخير تلقيه رسائل التهنئة بالخطأ.

مصدر مسؤول يوضح

وأكد مصدر مسؤول أنه لا صحة للوقوع في أي أخطاء أو وجود أي تشابه للأسماء بين الوزير وشخص آخر، مشيراً إلى أن الحكومة المصرية وضعت معايير لاختيار وزير السياحة والآثار الجديد وهي تنطبق على الدكتور أحمد عيسى.

كما أوضح المصدر لـ"العربية.نت" أن الحكومة تستهدف جذب الاستثمار الأجنبي لقطاع السياحة خلال الفترة المقبلة، وأن عيسى يتمتع بخلفية اقتصادية تتيح له التعامل بشكل فعال مع هذا الملف.

من جانبه، علق الدكتور أحمد محمود عيسى أستاذ الآثار المصرية القديمة بجامعة القاهرة على هذا التشابه، بأنه تلقى العديد من التهاني بتوليه المنصب الجديد، مؤكدا أن الأمر ما هو إلا تشابه في الأسماء.

تشابه أسماء للمرة الثانية

وكتب خبير الآثار عبر حسابه في "فيسبوك": "أنا اسمي د. أحمد محمود عيسى أستاذ الآثار المصرية القديمة بجامعة القاهرة، خالص الشكر لمن هنأوني بالوزارة لتشابه الأسماء للمرة الثانية".

وأوضح أن هذه ليست المرة الأولى التي يتشابه فيها اسمه مع تعيين أحد الوزراء بالقول: المرة الأولى كان اسمه الدكتور أحمد عيسى أحمد، والمرة الثانية الآن الدكتور أحمد عيسى طه.. خالص التهاني لمعالي الوزير المحترم.

وشهدت مصر أمس السبت، تعديلا وزاريا شمل 13 حقيبة وزارية في جلسة طارئة عقدها البرلمان للموافقة على ذلك التعديل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة