.
.
.
.

هذه ساعة "أفتخر بأنني إماراتي" من "فرانك مولر"

نشر في: آخر تحديث:

بعد النجاح الباهر الذي حققته النسخة الأولى من تشكيلة النسخة المحدودة باسم "أفتخر بأني إماراتي" “Proud to be Emirati” في العام الماضي، تعيد دار Franck Muller في هذا العام تقديم هذه التشكيلة الرائعة بلون جديد احتفالاً بذكرى اليوم الوطني للإمارات العربية المتحدة. ومن المقرر أن يتم إطلاق هذه المجموعة في ديسمبر من العام 2016 وستكون متاحة بشكل حصري في بوتيك فرانك مولر في دبي مول.

وتتألق تشكيلة “Proud to be Emirati” ذات النسخة المحدودة، مستمدة تميزها من طبيعة موارد إلهامها ومنابع خيالها الخصب التي لا تنضب، ومن التاريخ العريق لتزهو بأصالة وجمال وتشاطر دولة الإمارات العربية المتحدة رؤيتها الثورية الثاقبة.

وتمتاز المجموعة بتصميمها المعقد في إشارة واضحة وعودة صريحة للتشكيلة الكلاسيكية المرموقة فانجارد من فرانك مولر، حيث يحمل القرص شعار الإمارات العربية المتحدة، وهو الصقر، مع كلمات “Proud to be Emirati” منقوشة على الغلاف الخلفي، وقد ضم الإطار الخارجي للساعة ذات النسخة المحدودة أسماء كافة الإمارات السبعة: أبوظبي، ودبي، والشارقة، والفجيرة، ورأس الخيمة، وأم القيوين وعجمان منقوشة بكل دقة مع شعار “United As One" (متحدين)، والذي يرمز إلى وحدة وقوة وشموخ اتحاد الإمارات العربية المتحدة.

ومن المعلوم أن الصقر وهو شعار دولة الإمارات العربية المتحدة، يرمز للقوة والشجاعة، كما أنه نتاج لتقليد عريق تمتد جذوره لأكثر من 2000 عام من الثقافة والحضارة العربية القديمة في فنون تدريب الصقور، حيث تم إدراج جميع الألوان التي تشمل الأخضر والأبيض والأحمر والأسود وهي ألوان مشتركة للأمة العربية وترمز لقيم نبيلة في الوحدة والسلام والنقاء والازدهار والتضحية والقوة والكرامة والسلطة.

وتتوافر مجموعة “Proud to be Emirati” في هذا الموسم من مادتين اثنتين وهما الكربون والذهب الوردي، من خلال 45 قطعة، حيث ترمز كل منها لفترة من 45 عاما مجيداً، وهي عمر الإمارات العربية المتحدة.

كلاسيك فانجارد من فرانك مولر

من خلال إطار كورفيكس الكلاسيكي وأرقام بارزة وواضحة للغاية، تتألق تشكيلة فانجارد من Franck Muller بإبداعات ساحرة من عالم الجمال، لتشع تميزاً من خلال إطار متناسق خلاب، وبراعة خالية من العيوب مع أبعاد متناسقة بدقة لا تعرف الخطأ. حيث تتمازج الخطوط والانحناءات بكل انسيابية لتعكس أناقة مذهلة بمواصفات رياضية لا تضاهى.

وقد تم دمج شريط اليد بكل براعة مع الإطار من خلال برغيين غير مرئيين، أما القطعة المطاطية ضمن حزام الساعة فأنها تتناسب بكل أناقة وسلاسة مع شكل المعصم، بينما يضفي الكروكو المميز الموجود في الأعلى مزيداً من الفخامة والأناقة.

وتتألق هذه المجموعة بمظهر رجولي ديناميكي ونمط مرموق، إنها التشكيلة الأروع التي تضع علامة Franck Muller في طليعة صيحات التصاميم العصرية الأرقى في مجال صناعة الساعات.