.
.
.
.

هكذا يدفع الحنين إلى الماضي بالموضة نحو المستقبل

نشر في: آخر تحديث:

قدّم الثنائي اللبناني جورج قزي وأسعد إسطا مجموعتهما من الأزياء الجاهزة الخاصة بالخريف والشتاء المقبلين. وقد شكّلت مصدر اهتمام لنقّاد الموضة والجمهور، أما سرّ نجاحها فيكمن في أنها طوّعت الحنين إلى الماضي وحوّلته إلى أداة لتنفيذ تصاميم تحاكي المرأة العصريّة وترضي حاجتها لصورة مستقبليّة مشرقة ومتجدّدة.

حملت هذه المجموعة اسم Collection6 أو "المجموعة السادسة"، وهي أتت مستوحاة من أجواء تسعينيّات القرن الماضي أي الفترة التي طبعت مراهقة مصممي دار Azzi&Osta وأول أحلامهما الخاصة بدخول مجال تصميم الأزياء.

قصّات البدلة الرجاليّة حضرت بوضوح في تصاميم هذه المجموعة، حيث تمّ استخدامها بأسلوب مبتكر يناسب الإطلالات الأنثويّة المتجدّدة. وقد تخلّت السترات الكلاسيكيّة عن قسمها العلويّ فأصبحت عارية الكتفين حيناً وأضيفت إليها تفاصيل مبتكرة أو دخل عليها الترتر مضيفاً لمسات من الحيوية والإشراق على كامل الطلّة.

الجامبسوت من القطع التي تكرر ظهورها في هذه المجموعة نظراً لطابعه العملي والعصري على السواء. وهو حافظ على أناقة مونوكروميّة وتزيّن بحزام عمل على تحديد الخصر. أما القصّات الرجاليّة المستعملة فلم تستطع أن تخفي اللمسات الشديدة الأنوثة التي ميّزت العديد من إطلالات هذه المجموعة، إذ دخلت الكشاكش والعقد على بعض التصاميم كما تكرّر ظهور "الكورسيه" في أكثر من إطلالة.

استعان المصممان برقّة خامة الشيفون وحيويتها لتنفيذ أثواب طويلة تليق بأرقى المناسبات، كما اعتمدا في العديد من التصاميم على خامات كلاسيكيّة مثل المخمل، والكريب، والتول أما بالنسبة للوحة الألوان المعتمدة فجأت أساسيّة وبسيطة وتنوّعت بين الزهري الفاتح، الأخضر الباهت، العاجي، الأسود، الأحمر الدافىء، والكحلي. وقد دخلت عليها بعض اللمسات المعدنيّة المستوحاة من أجواء التسعينيّات.

هذه المجموعة من الأزياء تمّ تصويرها في لوس أنجلوس الأميركيّة بعد أن قرر مصمما دار Azzi&Osta التي انطلقت من بيروت التوسّع نحو العالميّة، فماذا ستكون خطواتهما التالية في هذا المجال؟