.
.
.
.

770 صحافياً يطالبون روحاني بإعادة فتح مكتب "النقابة"

حكومة أحمدي نجاد أغلقت المكتب بالتزامن مع الأزمة السياسية عام 2009

نشر في: آخر تحديث:

طالب أكثر من 770 صحافياً إيرانياً في رسالة إلى الرئيس حسن روحاني بإعادة فتح مكتب "اتحاد الصحافيين الإيرانيين" في طهران.

وذكرت وكالة "إيسنا" الحكومية يوم الأحد أن الصحافيين طالبوا حسن روحاني بتنفيذ وعوده التي قطعها خلال الحملة الانتخابية من خلال إصدار أوامر لتسريع إعادة فتح مكتب اتحاد الصحافيين.

وعبر الموقعون على الرسالة عن أسفهم لتأجيل تلبية مطلبهم رغم مرور فترة طويلة من بدء مهام الحكومة الجديدة.

وتأسس اتحاد الصحافيين الإيرانيين في عام 2001 بالتزامن مع حكم الرئيس الأسبق محمد خاتمي وقد أغلقت حكومة أحمدي نجاد المكتب بالتزامن مع ارتفاع حدة الاحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية في عام 2009 ورافقت تلك الفترة اعتقال العشرات من الصحافيين ومغادرة أكثر من 200 منهم البلاد إلى الخارج بسبب المضايقات.

وكان الرئيس الإيراني قد أكد في مقابلة على ضرورة تقوية النقابات المختلفة في البلد وأكد وزير الثقافة علي جنتي أنه يعمل لإعادة فتح مكتب اتحاد الصحافيين، لكن الناطق باسم القضاء غلام حسين إيجئي قال إن استئناف نشاط هذه المؤسسة "رهن بتعيين إدارة جديدة وإقرار ميثاق جديد"، معتبراً أن الأعضاء السابقين للاتحاد كانوا يمارسون أنشطة سياسية لا تنطبق مع النشاط المهني.