الإفراج عن مراسلة صحيفة إماراتية في طهران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت صحيفة "ذا ناشنال" الإماراتية عن إطلاق سراح "يغانة صالحي" مراسلتها في طهران والتي كانت معتقلة مع زوجها "جايسون رضائيان" مراسل صحيفة "واشنطن بوست" منذ يوليو الماضي.

وأثارت قضية اعتقال هذين الزوجين الصحفيين اهتمام وسائل الإعلام العالمية بعدما ألقي القبض عليهما إضافة إلى مصورين أميركيين اثنين من قبل الاستخبارات الإيرانية.

وكانت السلطات الإيرانية قد أطلقت سراح الصحافي جايسون رضائيان، مراسل صحيفة "واشنطن بوست" في 30 يوليو الماضي ،غير أنها عادت واعتقلته بعد أيام بعد تهم جديدة وجهت له من بينها "التجسس".

ومازال رضائيان، وهو صحافي أميركي من أصل إيراني، رهن الاعتقال حيث أكد مصدر في الخارجية أن "القضاء سيبت بقضيته قريبا".

وقال محمد كوشش مدير الإعلام في الخارجية الإيرانية لوكالة الأنباء الفرنسية الاثنين "إننا فعلنا ما بوسعنا من أجل إطلاق سراح رضائيان مثلما تم الإفراج عن زوجته يغانة صالحي ولكننا لا نستطيع أن نفعل أكثر من ذلك".

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري، قد طالب السلطات الإيرانية في أواخر أغسطس الماضي بالإفراج عن 3 مواطنين أميركيين - إيرانيين وهم كل من: جندي قوات المارينز الأميركية السابق أمير حكمتي، والقس سعيد عابديني والصحافي جايسون رضائيان مراسل صحيفة واشنطن بوست في طهران.

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" نشرت تقريرا شاملا حول وضع الصحافيين والمدونين المسجونين في إيران بعد مرور عام على تولي حسن روحاني منصب رئاسة الجمهورية الإسلامية.

وذكرت المنظمة في تقريرها أن هناك 65 صحافيا ومدونا يقبعون في السجون، من بينهم 10 نساء و3 صحافيين أميركيين، وبهذا سجلت إيران رقما قياسيا في ارتفاع عدد الصحافيين المسجونين خلال العام الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.