.
.
.
.

إيران تتراجع.. خامنئي وروحاني "يهزان" اتفاق لوزان

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الخميس، أن إيران تطالب برفع كل العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها في اليوم الأول من تطبيق اتفاق مع القوى الكبرى حول ملفها النووي.

وقال روحاني في خطاب بمناسبة يوم التكنولوجيا النووية بثه التلفزيون مباشرة "لن نوقع أي اتفاق إذا لم تُلغ كل العقوبات في يوم دخوله حيز التنفيذ".

خامنئي: اتفاق لوزان لا يضمن التوصل إلى اتفاق نهائي

إلى ذلك، أكد المرشد الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي، الخميس، أن الاتفاق الإطار الموقع بين إيران والقوى الكبرى في لوزان، الأسبوع الماضي، حول البرنامج النووي لطهران، لا يضمن التوقيع على اتفاق نهائي بشأن هذا الملف بحلول آخر يونيو.

وقال خامنئي في تصريح نقله موقعه الرسمي على الإنترنت "ما تم التوصل إليه حتى الآن لا يضمن لا الاتفاق بحد ذاته، ولا مضمونه، ولا مواصلة المفاوضات حتى النهاية".

يذكر أن الاتفاق الإطار الذي أعلنت إيران موافقتها عليه ينص من ضمن بنوده على موافقة الأخيرة على رفع تدريجي للعقوبات.

وكان نواب إيرانيون طالبوا بنشر #ورقة_الحقائق (Fact Sheet) للجانب الإيراني في المفاوضات مع #مجموعة_الـ5+1 والتي أفضت إلى اتفاق #لوزان الإطاري المؤقت في 2 أبريل الجاري.

وأعلن عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في #مجلس_الشورى_الإيراني، إبراهيم آقامحمدي، عن جمع تواقيع لتوجيه رسالة إلى وزارة الخارجية لإصدار "ورقة الحقائق" الإيرانية سريعاً، رداً على التصريحات الأميركية حول موافقة #إيران على رفع بعض #العقوبات بشكل مرحلي وتقييد أنشطة البرنامج #النووي_الإيراني.

وقال آقامحمدي إن "عدد النواب الموقعين على هذه الرسالة يزداد شيئا فشيئا"، حسب وكالة أنباء "فارس".

وكان وزير الخارجية، محمد جواد #ظريف، ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر #صالحي، قد عقدا جلسة سرية مع البرلمان، الثلاثاء، لتوضيح ملابسات بيان لوزان الموقع بين إيران ومجموعة الـ5+1".