.
.
.
.

فصل في الجحيم.. حصار اللاجئين الإيرانيين بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

في الحلقة الخامسة من وثائقي "فصل في الجحيم"، الذي تعرض حلقاته قناة "العربية" حتى يوم السبت المقبل، تروي لاجئتان إيرانيتان في معسكر أشرف بالعراق، تفاصيل هجوم قوات رئيس الوزراء العراقي السابق، نوري المالكي، على المكان وقتل عدد من اللاجئين.

وتتذكر اللاجئتان، من خلال ما ترويانه في الحلقة، تفاصيل مؤلمة عن هجوم بدأ عند الخامسة فجراً، وأسفر عن مقتل عدد من المحاصرين في المعسكر، الذين عاشوا فيه، بعدما تعرضوا من قمع وتنكيل على يد نظام الخميني في إيران، قبل أن ينتقلوا إلى مخيم "ليبرتي" الذي حوصروا فيه كذلك.

وقبل انسحابها من العراق، طالبت الولايات المتحدة بضمان أمن اللاجئين الإيرانيين في المخيم، إلا أن قوات المالكي لم تستجب للطلب.

مضى على وصول الخميني إلى السلطة وقيام الجمهورية الإسلامية في إيران 36 عاماً، سُلِّط خلالها الضوء على الحروب الخارجية التي خاضها حكم الملالي، إما مباشرة أو بالواسطة، لكن معاناة الشعب الإيراني لم تقتصر على حروب الخارج وتكاليفها الباهظة فحسب، بل شملت ممارسات القتل والقمع والإعدام التي طالت الإيرانيين على مختلف انتماءاتهم ومناطقهم المتعددة العرق والدين.

فما وعد به الخميني شعبه من أمل وعدل لهم ولأجيالهم تحوّل كابوساً، وما بدا للوهلة الأولى وعداً في النعيم انقلب إلى جحيم متتالي الفصول. في هذه السلسلة الوثائقية نتعرّف إلى سبع روايات من إيرانيين، ممن كانوا شهود الجحيم وضحاياها في آن واحد.