المفوض الأممي يدعو إيران لتحسين أوضاع حقوق الإنسان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دعا المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأمير زيد بن رعد الحسين، إيران إلى تحسين أوضاع حقوق الإنسان بالتزامن مع تطبيق الاتفاق النووي.

ووفقاً لوكالة "رويترز"، رحب الحسين في الخطاب الذي ألقاه في افتتاح الدورة 30 لاجتماعات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، صباح الاثنين، بالاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى للحد من برنامج طهران المثير للجدل.
وأضاف: "أحث إيران على تحقيق تقدم مواز في حقوق الإنسان."

وأكد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، في كلمته أمام المجلس الذي يضم 47 دولة أن "زيادة اللجوء إلى عقوبة الإعدام ومخاوف بشأن حق الحصول على محاكمة عادلة والاحتجاز المستمر للصحافيين والمدونين والمدافعين عن حقوق الإنسان مازالت مدعاة رئيسية للقلق."

وهذه هي المرة الثانية - في غضون شهرين - التي يدعو فيها المفوض السامي لحقوق الانسان، الحكومة الإيرانية إلى وقف انتهاكات حقوق الإنسان، حيث دعا الحسين في 5 أغسطس الماضي، السلطات إلى وقف الإعدامات "المثيرة للجدل".

وتقول منظمات حقوقية إيرانية ودولية إن عدد عمليات الإعدام خلال حقبة الرئيس الإيراني حسن روحاني وصلت إلى 2000 شخص حتى الآن، بينهم حالات إعدام لسجناء سياسيين خاصة من بين ناشطي الأقليات القومية من العرب الأهوازيين والأكراد والبلوش.

وتحدثت تقارير عن زيادة القيود المفروضة على حرية التعبير والتجمعات السلمية، وأيضاً ما يتعلق بحقوق المرأة والتمييز ضد الأقليات الدينية والعرقية والملاحقة المستمرة للصحافيين والمحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.