.
.
.
.

إلغاء زيارة روحاني للنمسا بسبب مظاهرة للمعارضة

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفة نمساوية أن إلغاء زيارة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إلى فيينا، الأربعاء الماضي، كانت بسبب مظاهرة أعدت لها المعارضة الإيرانية للتنديد بهذه الزيارة.

وأكدت صحيفة "ذي برس"، نقلاً عن مصادر دبلوماسية، أن الحكومة الإيرانية طالبت الحكومة النمساوية بإلغاء هذه المظاهرات، حيث رفضت فيينا هذا الطلب، وقالت إنها لا تستطيع منع حق الأفراد والمجموعات بتسيير مظاهرات أو تنظيم تجمعات سلمية.

يذكر أن مكتب الرئاسة النمساوية أعلن في بيان، الثلاثاء، إلغاء زيارة الرئيس الإيراني "لأسباب أمنية". كما قال الرئيس النمساوي، هاينس فيشر، في تصريحات للتلفزيون النمساوي إن زيارة روحاني لن تتم في عهده.

وكانت وكالات إيرانية قد أعلنت أنه من المقرر أن يتوجه روحاني إلى العاصمة النمساوية الأربعاء في زيارة تستغرق 3 أيام، على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى.

وكانت زيارة روحاني لكل من إيطاليا وفرنسا في أواخر يناير الماضي، قد قوبلت بمظاهرات حاشدة من قبل المعارضة الإيرانية ومجموعات حقوق الإنسان والمجتمع المدني في أوروبا، حيث ندد المتظاهرون بتدهور أوضاع حقوق الإنسان في إيران والازدياد المضطرد للإعدامات واستمرار قمع الأقليات والصحافيين والنساء وتدخل طهران في دول الشرق الأوسط واستمرار دعمها للإرهاب.