.
.
.
.

إيران تهدد بوقف التفتيش إذا ألغي الاتفاق النووي

نشر في: آخر تحديث:

هدد مساعد الرئيس الإيراني، ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، بوقف تنفيذ بروتوكول التفتيش الذي وقعت عليه إيران، إذا تم إلغاء الاتفاق النووي، وذلك بعد يومين من إعلان الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، أن #إيران غير ملتزمة بالاتفاق.

وقال صالحي في مقابلة صحافية إن إيران ستوقف تنفيذ البروتوكول الملحق، لأنه لن يكون لتنفيذه أيّ معنى إذا ما تم إلغاء الاتفاق، بحسب ما أفادت وكالة "تسنيم".

وادعى رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن ملف تفتيش المنشآت العسكرية الإيرانية أغلق بعد زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة النووية لموقع "بارتشين"، حيث تمت 3 زيارات لهذه المنشأة إلى ما قبل إقفال هذا الملف.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، طالب إيران الشهر الماضي، بالشفافية والسماح للوكالة بالتفتيش والرقابة على جزء تقني حساس من برنامجها النووي، من الممكن أن يستخدم في صنع أسلحة نووية.

وتقول الوكالة إن إيران بدأت بأنشطة حساسة تعرف تحت البند "تي" ضمن الاتفاق النووي، وتتعلق باختبارات يمكن أن تؤدي إلى انفجارات نووية، وأن الوكالة لا يمكنها التحقق من مصداقية إيران في هذا المجال".

وكانت قناة "فوكس نيوز" الأميركية كشفت أن صوراً التقطت بالأقمار الصناعية أظهرت بأن إيران تواصل سرا تطوير الجانب العسكري لبرنامجها النووي بأماكن لا تخضع لرقابة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ما يعد انتهاكا للاتفاق النووي وقرارات مجلس الأمن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة