.
.
.
.

ظريف يورط نفسه: سنصدر أجهزة تنفس!

نشر في: آخر تحديث:

تلقى وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيل انتقادات من معارضين وناشطين إيرانيين على مدى اليومين الماضيين، بعد أن أعلن أن بلاده ستصدر قريباً أجهزة تنفس لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال ظريف في تغريدة على حسابه قبل يومين إن إيران ستصدر قريبا أجهزة تنفس، وذلك بعد حملة "تظلم" شنها لأسابيع أكد خلالها أن العقوبات الأميركية تؤثر على قطاع الصحة في بلاده وتمنع استيراد الأجهزة والأدوية اللازمة لمكافحة الوباء، كما تعرقل عمل السلطات في حربها ضد الفيروس المستجد.

إلى ذلك، توجه الوزير الإيراني في تغريدته إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب، قائلاً إن "بلاده ستتصدر أجهزة تنفس في غضون بضعة أشهر، لذا كل ما على ترمب فعله هو التوقف عن التدخل في شؤون الدول الأخرى وشؤوننا خاصة."

نصيحة وتلميح

كما تابع قائلاً: "صدقني، نحن لا نأخذ نصيحة من أي سياسي أميركي"، في إشارة إلى تصريحات الرئيس الأميركي يوم الأحد الماضي حول إمكانية إبرام صفقة مع إيران حيث قال إن الإيرانيين "ربما يتصورون أنه يمكنهم الانتظار لاحتمال مجيء جو بايدن (المرشح الديمقراطي للرئاسة) وعندها سيمتلكون أميركا، لكن الأمور لا تسير بهذا الاتجاه".

وكان ترمب قال خلال مؤتمر صحفي إثر حث الديمقراطيين على تقديم 5 مليارات دولار كمساعدة لإيران في ضوء الجائحة: "إذا احتاجوا إلى أجهزة تنفس، لدينا الآلاف منها في متناول اليد حاليًا وسنكون بالتأكيد على استعداد للمساعدة وكل ما ينبغي عليهم فعله هو أن يكونوا أذكياء وأن يعقدوا صفقة".

في المقابل، رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الاثنين على تصريحات ترمب قائلاً إن إيران لن تدخل في أي مفاوضات مع الولايات المتحدة طالما استمرت الضغوط الاقتصادية والعقوبات.

محمد جواد ظريف - فرانس برس
محمد جواد ظريف - فرانس برس

وأضاف: " قدم ترمب في السابق ادعاءات مماثلة وقال مؤخرا إنه تلقى رسالة من الزعيم الكوري الشمالي لكن كوريا نفتها. إنه يريد الانتباه". وتابع: ترمب يقول إنه مستعد للتبرع بأجهزة تنفس لإيران في حين يحتاج الأميركيون أنفسهم إلى معدات طبية".

يذكر أن ظريف كان شن سابقاً حملة إعلامية متهما أميركا بمنع الدواء والأدوات الطبية، في حين أكدت الإدارة الأميركية عدة مرات ردا على تصريحات ظريف أن استيراد الأدوية والمعدات الطبية والمستلزمات الإنسانية مستثناة من العقوبات ولم يتم حظرها في أي وقت من الأوقات.