.
.
.
.

بومبيو: رفض إيران تفتيش منشآتها النووية غير مقبول

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأربعاء، أن رفض إيران السماح بوصول الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى موقعين نوويين أمر غير مقبول.

وكتب في تغريدة نشرها على موقع "تويتر"، "منع إيران مفتشين من وكالة الطاقة الذرية من دخول منشأتين أمر غير مقبول وغير مسبوق ويثير القلق".

جاء ذلك بعدما دعا مجلس الأمن القومي الأميركي، الثلاثاء، إلى موقف دولي موحد ضد تجاهل إيران لمطالب الوكالة الدولية بتفتيش المواقع المشبوهة.

وأوضح المجلس "أن الولايات المتحدة تدعم دعوة المدير العام للوكالة، رافائيل غروسي، لإيران بالتعاون الفوري والكامل مع الوكالة"، مضيفا أنه يجب على العالم أن يتحد لوقف استخفاف النظام الإيراني الصارخ بالمنظمة الدولية، ومؤكداً على أنه لا يوجد بلد آخر على الإطلاق رفض الدخول للتفتيش بطلب رسمي بموجب البروتوكول الإضافي"، بحسب التغريدة.

وأتت تلك الدعوة بعد أن انتقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران مراراً خلال الأيام الأخيرة لعدم السماح للمفتشين بالوصول إلى موقعين مشبوهين.

رد مقابل

يشار إلى أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، كان قد أعلن الاثنين أنه "إذا اتخذت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قراراً غير بناء بشأن إيران فمن المحتمل أن ترد إيران"، مهدداً الوكالة بما وصفه بـ"رد مقابل".

أتى ذلك، بعد أن أعلنت الوكالة الدولية أن إيران لم تسمح لمسؤولي الوكالة بتفتيش موقعين مشبوهين. وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رفائيل ماريانو غروسي: طلبنا من إيران تفتيش الموقعين منذ 4 أشهر ولم يصلنا رد.

كما أضاف أن "إيران لم تدخل معنا في مفاوضات جدية حول المسائل ذات الصلة بالمواد والنشاطات غير المعلنة".