.
.
.
.

جديد مصارع إيران.. تسريب تسجيل مفاجئ من المحاكمة

تسجيل صوتي يظهر تهرب القاضي من عرض مشهد القتل المزعوم، الذي وثقته إحدى كاميرات المراقبة بحسب اتهام الادعاء، ويظهر قتل المصارع الشاب لأحد الموظفين

نشر في: آخر تحديث:

تتوالى التسريبات حول قضية المصارع الإيراني نويد أفكاري الذي هز إعدامه الشارع الإيراني، والعالم، بعد أن تداعت عدة دول إلى التنديد وشجب تلك الإعدامات التي تطال متظاهرين، ومعارضين سياسيين، غالبا ما تسحب منهم اعترافات "مصورة" تحت الضغط والتعذيب، والترهيب.

فقد نشر مركز "أوسلو لحقوق الإنسان" تسجيلا صوتيا من داخل قاعة المحاكمة يظهر تهرب القاضي من عرض مشهد القتل المزعوم، الذي وثقته إحدى كاميرات المراقبة بحسب اتهام الادعاء، ويظهر قتل المصارع الشاب لأحد الموظفين، خلال تظاهرات 2018، بحسب ما أفاد "راديو فردا".

وأظهر التسجيل المسرب هذا الشاب الإيراني يطلب من القاضي عرض المقطع المصور الذي يدينه، ويوثق جريمته، إلا أن القاضي رفض طلبه، معتبراً أن خطوة كهذه، مجرد شكليات!

وسمع القاضي يوجه حديثه إلى نويد قائلاً "أنا أحصّل التفاصيل المطلوبة، حتى ألف حبل المشنقة حول عنقك".

المكالمة الأخيرة

وكان تسريب آخر لمكالمة هاتفية أخيرة أجراها المصارع في السجن، قبيل ساعات من إعدام السبت الماضي، أثبت تعرضه للضرب، والتعذيب، كما أثبت أنه لم يكن يعلم أنه سيعدم في اليوم التالي.

إلى ذلك، أكد صديق مقرب من عائلة أفكاري أمس الخميس أن نويد "لم يكن على علم بإعدامه في اليوم التالي"، نافيا جملة وتفصيلاً "ادعاء محكمة فارس وتأكيدها أن المتهم كان على علم بتنفيذ الحكم بحقه.

نويد أفكاري
نويد أفكاري

صدمة دولية

يذكر أن إيران أعلنت السبت الماضي تنفيذ حكم الإعدام بحق نويد، الذي أدين بقتل موظف حكومي على هامش "أعمال شغب" في صيف العام 2018، رغم مناشدات دولية لتجنب ذلك، في خطوة أثارت "صدمة" اللجنة الأولمبية الدولية.

وأوقف أفكاري البالغ من العمر 27 عاما، في أيلول/سبتمبر من العام 2018، لاتهامه بالقيام في الشهر السابق، بقتل مسؤول حكومي طعنا بالسكين في مدينة شيراز (جنوب) في محافظة فارس الإيرانية.

وتسلطت الأضواء على قضيته مطلع الشهر الحالي، مع تأكيد صدور حكم إعدام بحقه لإدانته بالقتل العمد.