.
.
.
.
احتجاجات إيران

إيران تسجن باحثاً كردياً يحمل الجنسية البريطانية

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وسائل إعلام إيرانية شبه رسمية بإصدار حكم بالسجن 9 سنوات بحق الباحث كميل أحمدي، الذي يحمل الجنسية الإيرانية والبريطانية بتهمة ممارسة أنشطة بحثية "تخريبية".

وأكدت وكالات أنباء، الأحد، أن الباحث الكردي الأصل المختص بعلم الإنسان، اتهم بـ"الحصول على ممتلكات بصورة غير مشروعة من خلال تعاونه في تنفيذ مشاريع مؤسسات تخريبية" .

عنصر من باسيج رجال الدين يشارك في قمع المظاهرات- المصدر وكالة فارس الإيرانية
عنصر من باسيج رجال الدين يشارك في قمع المظاهرات- المصدر وكالة فارس الإيرانية

ويقضي الحكم أيضا، حسب "الوكالات"، بتغريم الباحث 600 ألف يورو (728 ألف دولار)، بزعم أن هذا هو المبلغ الذي تلقاه أحمدي مقابل أبحاثه من مؤسسات متهمة بالسعي للإطاحة بالحكومة.

من جانبه، أعلن محامي الباحث، أمير رئيسيان، على حسابه في "تويتر"، أن موكله محكوم عليه بالسجن ثماني سنوات بتهمة التواطؤ مع حكومة أجنبية "معادية"، مبديا نيته تقديم استئناف على هذا الحكم.

واعتقل أحمدي الذي كان يجري أبحاثا في قضايا مثيرة للجدل، مثل زواج الأطفال وختان الإناث في إيران، في أغسطس 2019، وأفادت منظمات حقوقية لاحقا بصدور قرار بالإفراج عنه بكفالة بعد ثلاثة أشهر.