.
.
.
.

تنديد أممي بإعدام إيران لأشخاص بناء على اعترافات قسرية

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها في استمرار إيران بتوقيع عقوبة الإعدام على الأطفال

نشر في: آخر تحديث:

تبنت الأمم المتحدة، ليل الأربعاء، قرارا يدين انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، منددة بإعدام النظام الإيراني لأشخاص بناء على اعترافات انتزعت قسرا.

إلى ذلك، دعت الأمم المتحدة، إيران أن تكفل إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة العام المقبل، وطالبتها بمعالجة الظروف السيئة داخل السجون لتجنب مخاطر تفشي فيروس كورونا بين السجناء.

كما طالبت المنظمة الأممية طهران بوقف الاستخدام الواسع والمنهجي للاعتقال والاحتجاز التعسفيين، مستنكرة تنفيذ عمليات إعدام دون إخطار أسرة السجين أو محاميه مسبقا.

ونددت الأمم المتحدة باستمرار إيران في إعدام أشخاص بناء على اعترافات انتزعت قسرا، معربة عن قلقها من استمرار النظام الإيراني بتوقيع عقوبة الإعدام على الأطفال.

وكانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ميشيل باشليه، عبرت يوم الاثنين، عن صدمتها إزاء إعدام إيران في نهاية الأسبوع الماضي الصحافي المعارض روح الله زم، وحضت طهران على وقف لجوئها "المقلق والمتزايد" لعقوبة الإعدام.

وقالت باشليه في بيان "أشعر بالصدمة إزاء إعدام روح الله زم في إيران".

وأضافت أن "الحكم عليه بالإعدام وتنفيذ الحكم شنقاً يرمزان إلى نسق من الاعترافات القسرية المأخوذة تحت التعذيب تبث على وسائل إعلام حكومية تستخدم أساساً لإدانة أشخاص".