.
.
.
.

إيران: سنشتري اللقاح من أوروبا بأموال عراقية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الطاقة الإيراني، رضا أردكانيان أن بلاده ستدفع ثمن شراء لقاح كورونا إلى أوروبا من مصادرها المالية في العراق.

وأضاف بحسب ما نقلت وكالة أنباء "إرنا"، مساء أمس الثلاثاء "أن وزارة الصحة الإيرانية تعتزم شراء الجرعات التي تحتاجها من لقاح كورونا من شركة أوروبية، وسيتم دفع التكلفة من هذه الأموال الإيرانية في العراق".

إلى ذلك، قال "نأمل استخدام مواردنا المالية في العراق بشكل أسرع لشراء السلع الأساسية والمواد الأخرى التي نحتاجها في المستقبل القريب".

وكان محافظ المصرف المركزي الإيراني أعلن قبل أيام أن مشكلة تأمين الأموال لشراء اللقاحات قد حلت دون أي يفصح عن التفاصيل، وذلك بعد أن واجهت لسلطات العديد من الانتقادات والدعوات لشراء اللقاح بدل صرف الأموال على الميليشيات الخارجية.

في حين أعادت الحكومة عجزها عن تأمين اللقاحات إلى العقوبات الأميركية وعوامل داخلية أيضا.

ماذا عن الغاز؟

أما حول استئناف صادرات الغاز الإيراني إلى العراق، فقال أردكانيان: "رغم القيود الموجودة في هذا الصدد، لحسن الحظ، تمكنت وزارة الكهرباء العراقية والسلطات العراقية من دفع جزء كبير من سداد ديونها لشركة توانير، وجزء من الديون المستحقة لشركة الغاز الإيرانية".

كورونا إيران
كورونا إيران

وتكررت مطالبات وزارة النفط الإيرانية للعراق بتسديد ديون الغاز والكهرباء المستوردين من طهران.

لقاح إيراني!

وكان مستشار وزير الصحة الإيراني، علي رضا وهاب زاده، أعلن سابقا أنه سيتم إزاحة الستار عن أول لقاح إيراني مضاد لكورونا.

وأثار هذا الإعلان ردود فعل غاضبة وساخرة في آن واحد، حيث وجه 167 صيدلانيا رسالة إلى مدير هيئة الدواء والغذاء في إيران، محمد رضا شانه ساز، رسالة واصفين اللقاح الإيراني بأنه "مزحة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة