.
.
.
.

شاهد.. الحرس الثوري يكشف عن قاعدة صواريخ تحت الأرض

الكشف عن القاعدة التابعة للقوات البحرية للحرس الثوري بحضور حسين سلامي

نشر في: آخر تحديث:

بالتزامن مع مطالبة المرشد الإيراني علي خامنئي االدول الغربية برفع العقوبات عن بلاده، ظهر قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، مستعرضا قاعدة صواريخ تابعة للحرس تحت الأرض في مضيق هرمز.

وخلال الكشف عن القاعدة قال سلامي بحسب ما نقلت وكالة تسنيم الإيرانية، إنه "ليس أمام بلاده سوى تعزيز قدراتها الهجومية والردعية لمنع العدو من فرض هيمنته ومخططاته"، وفق قوله.

ولفت إلى أن "هذه القاعدة إحدى منشآتنا التي تضم صواريخ استراتيجية تابعة للقوات البحرية".

"ليست الوحيدة"

إلى ذلك أوضح أن تلك القاعدة "تمتد على طول عدة كيلومترات"، مؤكداً أنها ليست الوحيدة، قائلاً: "بحريتنا تمتلك عددا كبيرا من هذه القواعد".

كما أضاف أن "القاعدة تضم صواريخ دقيقة يصل مداها مئات الكيلومترات".

توتر مع أميركا

يأتي استعراض القوة هذه بعد أن شهدت العلاقة مع الولايات المتحدة تصاعداً في التوتر، مطلع الشهر الحالي في الذكرى الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، على الرغم من أن عدة مسؤولين ألمحوا سابقاً إلى أن طهران تسعى إلى عدم التصعيد قبيل تسلم الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن الحكم أملاً بإمكانية عودته إلى الاتفاق النووي.

إلا أن مستشار بايدن للأمن القومي جيك سوليفان كان أكد في الثالث من يناير أنه يجب التفاوض على برنامج إيران الصاروخي قبل الاتفاق النووي.

وكان سوليفان قال إن الإدارة القادمة تريد إعادة إيران "إلى الصندوق" من خلال الرجوع إلى الاتفاق النووي وإجبار طهران على الامتثال لشروط الاتفاقية الأصلية.

وسبق أن أعلن بايدن عن نيته العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب من جانب واحد عام 2018، مع بعض التعديلات، في حال عودة إيران في المقابل إلى تطبيق مسؤولياتها بالكامل بموجب الصفقة.