.
.
.
.

لسنا جرذاناً.. كورونا ينهك إيران وجدل حول لقاح روسيا

طهران: لم نمنح اللقاح الروسي ترخيصاً بانتظار موافقة الصحة العالمية

نشر في: آخر تحديث:

بينما تجتاح إيران موجة رابعة من فيروس كورونا المستجد، نفى حسين كرمانبور، المدير العام للعلاقات العامة والشؤون الدولية في المجلس الطبي في إيران، منح ترخيص لاستيراد لقاح "سبوتنيك في" الروسي.

وقال المسؤول إن شرط موافقة المجلس الطبي على اللقاح أن توافق منظمة الصحة العالمية عليه، وبما أن لقاح "سبوتنيك في" لم يحصل على هذه الموافقة بعد، فإنه غير موثوق ولا يمكن استخدامه.

بالتزامن مع ذلك، أعلن حسين علي شهرياري رئيس لجنة الصحة بالبرلمان الإيراني أنه لن يأخذ اللقاح الروسي، لأنه لم يصل إلى مرحلة الاختبارات النهائية.

وجاء كلامه بعدما أعلن متحدث باسم إدارة الغذاء والدواء في إيران، كيانوش جهانبور، يوم الجمعة الماضي، إصدار ترخيص طوارئ للقاح "سبوتنيك في Sputnik V " الروسي في إيران.

وأكد جهانبور أن هذا الترخيص صدر عن لجنة تصنيع واستيراد الأدوية والمواد البيولوجية التابعة لإدارة الغذاء والدواء، مضيفا أن دراسات تجري الآن على لقاحات أخرى من الهند والصين وروسيا.

لقاح  سبوتنيك-5 الروسي (فرانس برس)
لقاح سبوتنيك-5 الروسي (فرانس برس)

"لسنا جرذاناً"

إلى ذلك، قوبل الخبر برد فعل سلبي من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب الصحافي الشهير يشار سلطاني، أن "الإيرانيين ليسوا جرذان مختبرات الكرملين".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الذي زار موسكو قبل أيام، قد أعلن الثلاثاء الماضي، عن تسجيل لقاح Sputnik V في إيران.

انتقادات واسعة

يذكر أن انتقادات واسعة كانت طالت اللقاح الروسي، وذلك بسبب تسجيله قبل الانتهاء من تجارب بشرية واسعة النطاق عليه، في وقت يعتبر فيه مصنعو اللقاح أنه فعال بنسبة تزيد عن 90٪، إلا أن النقاد يرونه "أداة لتوسيع النفوذ الجيوسياسي لروسيا".

علي خامنئي (أرشيفية- رويترز)
علي خامنئي (أرشيفية- رويترز)

وأشار الصحافي إلى أن اللقاح ليس "قضية سياسية" ولذا يجب أن يتم إعطاء اللقاحات الأجنبية للمسؤولين أولاً ثم لعامة الناس إذا لم تكن هناك أية مشكلة"، مضيفاً: "عندما لا نكون متأكدين من إجراء التجربة السريرية الكاملة للقاح، لا ينبغي اختبار اللقاح على شعبنا".

منعاً باتاً

يشار إلى أن المرشد الأعلى للنظام، علي خامنئي، كان أعلن أن شراء واستيراد لقاحات أميركية وبريطانية ضد كورونا "ممنوع منعا باتا".

وفيما وصف مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في حملاتهم أمر المرشد الأعلى بحظر استيراد بعض اللقاحات الأجنبية بأنه "يتعامل مع الشعب الإيراني كرهائن"، قالت منظمة العفو الدولية إن علي خامنئي "يتلاعب بحياة الملايين".

دفن أحد ضحايا فيروس كورونا في إيران - اسوشيتد برس
دفن أحد ضحايا فيروس كورونا في إيران - اسوشيتد برس

كما ردت منظمة الصحة العالمية والمسؤولة على تصريحات المرشد الإيراني بالقول إنه "لا يجب تسييس قضية اللقاحات".

وفي تراجع واضح لموقف خامنئي عقب حملة الاعتراضات الواسعة لهذا القرار محليا ودوليا، أعلن وزير الصحة الإيراني أن الشحنة الأولى من لقاحات كورونا الأجنبية ستصل إلى البلاد قريباً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة