.
.
.
.
نووي إيران

معارضون إيرانيون يطالبون بايدن بعدم مهادنة النظام

معارضون إيرانيون: النظام يطور تكنولوجيا صواريخ لإثارة فوضى بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:

أكد المعارض الإيراني حشمت الله طبرزدي أن النظام الإيراني لا يمكنه إثارة الحروب في المنطقة كالسابق مطالبا الولايات المتحدة بعدم رفع العقوبات.

وكان 38 معارضا من داخل إيران يمثلون عددا من التنظيمات السياسية، من ضمنهم حشمت الله، وجهوا رسالة إلى الرئيس الأميركي جو بايدن، طالبوه فيها بعدم مهادنة النظام الحاكم في طهران.

وجاء في الرسالة أن الاتفاق النووي مكَّن النظام في إيران من الحصول على مزايا مالية كبيرة، لكنه لم يستثمرها في الرفاه للشعب وإجراء إصلاحات.

وقال المعارضون إن النظام يطور تكنولوجيا الصواريخ كقوة هجومية بهدف السيطرة على الخليج وما وراءه، والتسبب في الفوضى في الشرق الأوسط.

هذا ويسعى الجمهوريون في الكونغرس إلى تثبيت العقوبات على إيران بشكل رسمي وتقييد أيدي إدارة الرئيس بايدن.

وفي الوقت الذي تسعى فيه إدارة بايدن إلى الدبلوماسية مع إيران، ستجعل مشاريع القوانين الثلاثة الجديدة التي قدمتها لجنة الدراسة الجمهورية، وهي أكبر تجمع محافظ في الكونغرس، من الصعب على الإدارة الأميركية الجديدة رفع العقوبات من جانب واحد على إيران كجزء من أي جهد لإغراء طهران بالعودة إلى طاولة المفاوضات بشأن برنامجها النووي.