.
.
.
.

اعتراف يدين.. سفير إيران بصنعاء "ثورتنا انتصرت باليمن"

كلام ايرلو جاء في وقت تنفذ فيه طهران أحكام الإعدام على الناشطين دون محاكمة

نشر في: آخر تحديث:

مازال السفير الإيراني لدى صنعاء حسن ايرلو مستمراً بإطلاق التصريحات المثيرة للجدل، وفي جديده إقرار غير مباشر بتدخلات بلاده في اليمن عبر ميليشيات الحوثي، وسعيها لنشر "ثورتها" ومعتقداتها في البلاد.

ففي تغريدة عبر حسابه على تويتر، اعتبر الرجل الذي يوصف بمنفّذ أجندات الحرس الثوري في العاصمة اليمنية، اليوم الأربعاء، أن "انتصار الثورة في إيران أدخل الهلع والرعب في قلوب المستكبرين، لأنهم خائفون من تكرارها في اليمن"، في إشارة منه إلى نشر الفكر الإيراني في اليمن أيضاً.

كما قال إن "إن الثورة الإيرانية انتصرت في اليمن والحرب عليها أكبر دليل على ذلك"، بحسب تعبيره.

وزعم ايرلو: "أن الثورة في بلاده قامت من أجل نيل الحرية والاستقلال ودعم الشعوب المضطهدة"، في وقت تنفذ فيه طهران أحكام الإعدام بحق الناشطين السياسيين، وتعتقل الأصوات الحقوقية التي تخالف توجهات السلطة.

عناصر من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في اليمن (أرشيفية- رويترز)
عناصر من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران في اليمن (أرشيفية- رويترز)

ظل الحرس الثوري

يذكر أن السفير الإيراني كان هاجم قبل أيام "الشيطان الأكبر" في إشارة إلى أميركا، في وقت تسعى بلاده إلى التفاوض معها.

وكتب في تغريدة أيضا على حسابه على تويتر حينها، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن تسعى إلى فرض وجود عسكري أميركي مباشر في اليمن.

ويعرف إيرلو من قبل العديد من اليمنيين بأنه ظل الحرس الثوري في البلاد، ومنفذ خططه وتعليماته، وتدور حول العديد من الشبهات.

وكان المتحدث باسم الجيش اليمني العميد عبده مجلي اعتبر في تصريحات سابقة أن المهمة الفعلية التي باشرها من وصفه بـ "عضو الحرس الثوري الإيراني حسن إيرلو، هي الإشراف المباشر على بناء ميليشيات تدين بالولاء وتنقاد للحرس الإيراني، وتعبث بهوية اليمن لإبعاده عن محيطه العربي."