.
.
.
.

طالبة رددت نشيدا بجامعة طهران.. فعاقبوها بالسجن 5 سنوات

بعد إلقاء قصيدة.. اتهموها بـ "التآمر للعمل ضد أمن البلاد"

نشر في: آخر تحديث:

حكمت محكمة الثورة الإيرانية في طهران على الناشطة الطلابية ليلى حسين زاده، بالسجن لمدة 5 سنوات وحظرها لمدة عامين من النشاط عبر الإنترنت ومواقع التواصل، بعد مشاركتها في تجمع داخل حرم الجامعة وترديد نشيد ثوري.

إلى ذلك، أعلن أمير رئيسيان محامي ليلى حسين زاده أن القضاء اتهم الطالبة في جامعة طهران بـ "التآمر للعمل ضد أمن البلاد" من خلال "المشاركة في تجمعات غير قانونية".

وأوضح رئيسيان أن القضية تستند إلى "تنظيم تجمع صغير للطلاب" وحضور ليلى حسين زاده فيه للمطالبة بالإفراج عن الطلاب والمواطنين من أقلية "الدراويش" الصوفيين الذين اعتقلوا ضمن حملة اعتقالات عام 2018.

حفل عيد ميلاد

وجاء في الحكم أن ترديد الطالبة نشيد "الدم الأرجواني" في حفل عيد ميلاد أحد الطلاب المسجونين، يعتبر مثالاً على التجمع غير القانوني والتواطؤ للعمل ضد أمن البلاد".

كانت ليلى حسين زاده إحدى الطالبات في جامعة طهران التي قُبض عليها خلال الاحتجاجات في يناير/كانون الثاني 2018 وأفرج عنها بكفالة بعد أسبوعين.

ثم حكمت المحكمة الثورية على الناشطة الطلابية بالسجن 30 شهرًا وتم منعها من مغادرة البلاد لمدة عامين بتهمة "الدعاية ضد النظام" حيث اعتقلت ليلى حسين زاده في أغسطس/آب 2019 لقضاء عقوبتها ونُقلت إلى سجن " إيفين" لكن تم العفو عنها وإطلاق سراحها في مارس /آذار 2020.