.
.
.
.
اليمن والحوثي

خارجية إيران تكذب تصريحات مساعد لقائد فيلق القدس حول الحوثيين

المساعد الاقتصادي لقائد فيلق القدس كشف عن دعم الحرس الثوري للحوثيين

نشر في: آخر تحديث:

كذبت وزارة الخارجية الإيرانية تصريحات أدلى بها، رستم قاسمي، المساعد الاقتصادي لقائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري، بشأن المساعدات العسكرية الإيرانية للحوثيين.

ووصفت الخارجية تصريحات قاسمي بأنها تتعارض مع الوقائع ومع سياسات إيران في اليمن، بحسب بيان الوزارة.

وكان المساعد الاقتصادي لقائد فيلق القدس، رستم قاسمي، كشف عن وجود أنشطة لمستشارين عسكريين إيرانيين في اليمن، دعما للحوثيين.

كما أشار قاسمي إلى أن الحرس الثوري قدم السلاح للحوثيين، ودرب عناصر من قواتها على صناعة السلاح.

وأضاف قاسمي أن كل ما يمتلكه الحوثيون من أسلحة هو بفضل المساعدة الإيرانية لهم.

وقبل أيام، أكدت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، الكوماندور جيسيكا مانولتي، أن "إيران هي مصدّر الأسلحة للحوثيين منذ أمد بعيد".

وأكدت تصريحات أميركية رسمية سابقة حول هجمات عديدة في العراق واليمن، قيام إيران بتطوير تقنيات خاصة بالصواريخ والمسيرات، ونقلها إلى الحوثيين في اليمن، وهم يستعملونها بدورهم لقصف مواقع القوات الحكومية اليمنية ومحاولة التقدم باتجاه مأرب، فضلاً عن محاولة استهداف مواقع مدنية في السعودية.

وقد درس الأميركيون وبعض الدول بقايا الصواريخ والمسيرات التي استعملها الحوثيون، وكذلك التقنيات المستخدمة على متن قوارب صغيرة استعملت للاعتداء على الملاحة في منطقة باب المندب، وعرضت الولايات المتحدة تلك الأسلحة في قاعدة عسكرية بالعاصمة الأميركية لإثبات العلاقة المباشرة بين السلاح الإيراني والحوثيين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة