.
.
.
.

هل جندتها إيران لإعدامه؟.. أول ظهور لزميلة روح الله زم

السلطات في طهران منحت نجفي يوم إجازة مرضية مقابل كفالة مالية قدرها 5 مليارات و500 مليون تومان

نشر في: آخر تحديث:

بعد انقطاع أخبارها لفترة طويلة، ظهرت "شيرين نجفي"، زميلة الصحافي رئيس تحرير قناة "آمد نيوز" على تطبيق تلغرام، الذي أعدمته إيران بعد اختطافه من العراق.

فقد أفاد موقع "إيران واير" الناطق بالفارسية أن السلطات منحت نجفي يوم الأحد الماضي إجازة مرضية، مقابل كفالة مالية قدرها 5 مليارات و500 مليون تومان، ووضعت سوارا إلكترونيا حول رجلها.


"سنونو" أم ضحية؟

يستخدم لقب "سنونو" عادة على نسوة تجندهن المخابرات الإيرانية للإيقاع بالمعارضين للنظام، وتردد اسم شيرين نجفي بعد اختطاف "روح الله زم" في العراق في أكتوبر 2019 وتسليمه إلى الأجهزة الأمنية الإيرانية، وبما أنها كانت أقرب زملاء زم، فقد أثيرت الشكوك حول دورها كـ"سنونو" تعمل لصالح المخابرات.

وبعد يومين من الإعلان رسمياً عن اختطاف روح الله زم في 14 أكتوبر 2019، أجرت نجفي مقابلة مع قناة "إيران إنترنشيونال" وادعت بأنها تعيش خارج إيران ولم تتعاون مع الأجهزة الأمنية الإيرانية في قضية الصحافي، وبعد تلك المقابلة اختفت نجفي تماماً إلى أن أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية في يناير 2020 أنها في إيران وقد صدر حكم قضائي ضدها.

روح الله زم
روح الله زم

كما زعم أحد أقارب شيرين في مقابلة مع قناة بي بي سي الفارسي بأنها كانت طوال فترة اختطاف روح الله زم وبعدها تعيش في إيران، وأن كافة مقابلاتها الإعلامية تمت تحت إشراف مخابرات الحرس الثوري الإيراني.

من هي شيرين نجفي؟

كانت تعيش كلاجئة في تركيا عام 2012، ومنذ سنة 2017 التحقت بفريق "روح الله زم" كأحد مديري قناة "آمد نيوز" التي لعبت دورا مهما في كشف عمليات الفساد وقمع المعارضين في إيران.

وبحسب السلطات القضائية، فقد كانت نجفي "خاضعة لهم"، الأمر الذي أثار الكثير من التساؤلات على خلفية محاكمة "روح الله زم" المثيرة للجدل، حيث يعتقد الكثيرون أن نجفي كانت طوال الوقت تعمل كـ"سنونو" متعاونة مع الأجهزة الأمنية، بغية الإيقاع بروح الله زم، فيما يرى البعض الآخر أنها ضحية.

روح الله زم وشيرين نجفي
روح الله زم وشيرين نجفي

يذكر أن الصحافي والناشط السياسي المعارض روح الله زم، كان أعدم شنقا في 22 ديسمبر 2020، كما أعلنت السلطات القضائية إصدار أحكام بالسجن على عدد من الاشخاص المرتبطين به ومن ضمنهم "شيرين نجفي".

أما اليوم، فقد خرجت شيرين والآن تخرج التي ارتبط اسمها بأحد أكثر الملفات القضائية غموضاً في إيران، من السجن، حاملة سوارا إلكترونيا، ودون أن تنحل ألغاز اختطاف ومحاكمة وإعدام روح الله زم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة