.
.
.
.
نووي إيران

دعوة روسية لاستئناف مفاوضات فيينا.. وإسرائيل تسعى لوأدها

مسؤول: بايدن سيبلغ بينيت أنه يشارك إسرائيل القلق بشأن توسيع إيران نطاق برنامجها النووي

نشر في: آخر تحديث:

قال مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا "ميخائيل أوليانوف" إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد لنظيره الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان" الحاجة لاستئناف مبكر لمحادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي، وأضاف أوليانوف في تغريدة على تويتر أن الجانب الإيراني "أخذ الإشارة بجدية".

وفي السياق، يجتمع الرئيس الأميركي جو بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في البيت الأبيض وتشمل المحادثات الملف الإيراني بعدما أرجئ الاجتماع الأول بينهما في أعقاب الهجوم الانتحاري الذي استهدف مطار كابول. ويهدف اجتماع بايدن وبينيت، إلى ضبط نبرة العلاقات الأميركية الإسرائيلية وتحديد أرضية مشتركة بشأن إيران.

وقال مسؤول أميركي إن بايدن سيبلغ بينيت أنه يشارك إسرائيل القلق بشأن توسيع إيران نطاق برنامجها النووي، لكنه ملتزم في الوقت الراهن بالنهج الدبلوماسي في التعامل معها.

وتجري محادثات في فيينا بين إيران وأطراف الاتفاق حول الملف النووي الإيراني، بمشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة، تهدف إلى إحياء الاتفاق حول الملف النووي الإيراني بعد انسحاب الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب، منه وإعادة فرضه عقوبات على إيران.

وأعلن الرئيس الأميركي جو بايدن مراراً رغبته في إيجاد طريق لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015، لكن المفاوضات تعثرت.

وانتهت آخر جولة من مفاوضات فيينا في يونيو الماضي، قبل تسلم إبراهيم رئيسي للحكم في إيران، ولم يعلن عن موعد جديد للجولة المقبلة.