.
.
.
.
ميليشيات إيران

تقرير يشير لدور بريطاني محتمل في اغتيال قاسم سليماني

"ذا غارديان" كشفت عن معلومات تتضمن مشاركة قاعدة استخبارات سلاح الجو البريطاني في عملية الاغتيال

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير لصحيفة "ذا غارديان" The Guardian البريطانية عن دور بريطاني محتمل في اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني.

وكشفت الصحيفة البريطانية عن معلومات تتضمن مشاركة قاعدة استخبارات سلاح الجو البريطاني في عملية الاغتيال.

قاعدة "مينويث هيل" البريطانية
قاعدة "مينويث هيل" البريطانية

لكن المسؤولين البريطانيين رفضوا التعليق على الأمر، بحسب الصحيفة.

يُذكر أن قائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني تم اغتياله في بغداد، إلى جانب نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي بالعراق أبو مهدي المهندس، مطلع العام 2020 في ضربة جوية أميركية.

وعلى الرغم من أن قاعدة "مينويث هيل" Menwith Hill تابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، إلا أنها أكبر قاعدة خارجية تابعة لوكالة الأمن القومي البريطاني، ويعمل بها 600 أميركي و500 بريطاني.

وقالت "ذا غارديان" إن القاعدة البريطانية اعتمدت على جمع بيانات من ملايين الرسائل الإلكترونية والمكالمات الهاتفية يومياً، والتي ساهمت في جمع معلومات استخباراتية استخدمت في ضربات قد يكون منها اغتيال سليماني.

يُذكر أن استهداف موكب قاسم سليماني قرب مطار بغداد تم عبر 3 صواريخ.

إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب اعترفت بالمسؤولية، وقال ترمب: "العالم سيصبح أفضل بعد سليماني".

وسليماني هو عسكري إيراني وقائد لفيلق القدس، وُصف بذراع المرشد الإيراني في الشرق الأوسط، وهو متهم بارتكاب جرائم حرب في عدة دول عربية.

أسس سليماني ميليشيات مسلحة في سوريا والعراق، وهو متهم بتدريب وتسليح الحوثيين في اليمن، وقد وضعته واشنطن على قائمة الإرهاب.