.
.
.
.

جديد عن صفع محافظ في إيران.. سبب ولا أغرب

نشر في: آخر تحديث:

لا تزال تداعيات صفع زين العابدين خرم رضوي ، المحافظ الجديد لمحافظة أذربيجان الشرقية شمال إيران، تتفاعل في الشارع الإيراني المعارض والموالي للحكم على السواء.

وفي جديد تلك الحادثة، أفادت وسائل إعلام محلية بأن من هاجم المحافظ هو أيوب علي زاده، مسؤول في الحرس الثوري.

أما سبب الصفعة الغريب، بحسب ما نقلت شبكة إيران انترناشيونال، فهو "قيام رجل في المحافظة بتطعيم زوجته" بدل أن تقدم امرأة على ذلك!

فتح تحقيق

يشار إلى أن السلطات الإيرانية فتحت أمس السبت، تحقيقا بعد تعرض المحافظ الجديد للصفع والدفع خلال إلقائه كلمة في احتفال تنصيبه، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".

ونقلت عن المدعي العام للمحافظة بابك محبوب-عليلو قوله، إن مكتبه "أصدر مذكرة عاجلة للتحقيق في الاعتداء على رضوي ".

صفعه ودفعه بقوة

وكان شريط مصوّر انتشر كالنار في الهشيم، أظهر المحافظ وهو يلقي كلمة من خلف منصة على خشبة مسرح، قبل أن يتقدم منه شخص ويصفعه بقوّة على وجهه ويقوم بعدها بدفعه، قبل أن يتدخل عدد من الرجال لإبعاد المعتدي وإخراجه بالقوة من القاعة.

أتى ذلك خلال احتفال حضره وزير الداخلية أحمد وحيدي، وخصص لتقديم المحافظ الجديد الذي عيّن في منصبه أواخر الأسبوع الماضي من قبل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وكان خرم البالغ 55 عاما، ضابطا برتبة عميد في صفوف الحرس الثوري الإيراني قبل تعيينه في منصبه الجديد في المحافظة الحدودية مع أذربيجان وأرمينيا بشمال غرب إيران، وفق ما أفادت وكالة "إرنا".

لكن الوكالة لم تحدد هوية المعتدي أو ما إذا تم توقيفه، إلا أنها لفتت إلى أنه كان من "من أفراد مقر عاشوراء" التابع للحرس الثوري، وكانت دوافعه شخصية!.