.
.
.
.

والدة أحد ضحايا التعذيب في إيران: حتى الأطفال استجوبوهم

نشر في: آخر تحديث:

كشفت والدة المدون الإيراني ستار بهشتي، بعد إطلاق سراحها، أن السلطات الإيرانية استجوبت جميع أفراد أسرتها حتى الأطفال منهم.

وذكرت جوهر عشقي، والدة المدون الإيراني الذي لقي مصرعه عام 2012 تحت التعذيب في السجن، أن عناصر الاستخبارات قاموا خلال أيام اعتقالها وأسرتها بالتحقيق مع الجميع حتى حفيدها البالغ من العمر 10 أعوام.

كذلك قالت إن عناصر الأجهزة الأمنية هددوا بإغلاق مؤسسة "ستار بهشتي"، لكنها شددت على أنها لن تتنازل عن دعواها ولا تخشى الموت، وفق ما ذكر موقع "إيران إنترناشونال"، اليوم الأحد.

اعتقال جميع أفراد الأسرة

وكانت قوات الأمن الإيرانية داهمت منزل سحر بهشتي، شقيقة ستار، مساء الأربعاء الماضي، واعتقلت جميع أفراد الأسرة أثناء تفتيشهم وصادرت جمع متعلقاتهم.

كما، كشف آرش صادقي، وهو سجين سياسي سابق، عبر منشور على مواقع التواصل الاجتماعي أن جوهر عشقي معتقلة مع ابنتها وصهرها وطفليها الصغيرين في مبنى وزارة المخابرات.

إحياء ذكرى ضحايا نوفمبر

وبدعوة من مؤسسة "ستار بهشتي"، كان من المقرر إحياء ذكرى ستار بهشتي وقتلى احتجاجات نوفمبر 2019، يوم الخميس الماضي، بحضور جوهر عشقي وأمهات الضحايا وبعض النشطاء.

إلى ذلك، نشرت جوهر عشقي مقطع فيديو بمناسبة ذكرى مصرع ابنها، خاطبت فيه مرشد النظام علي خامنئي.

كما كتبت والدة ستار بهشتي، في رسالة إلى الرئيس الأميركي، بايدن، بأنه إذا لم يسع "لمساعدة الشعب الإيراني من أجل التحرر"، فلا ينبغي له دعم هذا النظام غير الإنساني في الزوايا المظلمة للسياسة".

يذكر أن شرطة الأمن السيبراني اعتقلت ستار بهشتي عام 2012 على خلفية نشره مقالات انتقادية عن النظام الإيراني على مدونته، وتوفي نتيجة التعذيب أثناء احتجازه.