.
.
.
.

رسم يغلق صحيفة.. يد خامنئي فوق أرقام الفقر في إيران

نشر في: آخر تحديث:

أغلقت السلطات الإيرانية صحيفة "كليد" اليومية بعد نشرها رسما ليد المرشد الأعلى في البلاد علي خامنئي، ضمن تقرير بعنوان "ملايين الأسر الإيرانية تحت خط الفقر".

وأكد علاء الدين ظهوريان، سكرتير هيئة الرقابة على الصحافة، بحسب وكالة الأنباء "إرنا"، إلغاء امتياز الصحيفة دون ذكر الأسباب.

كما أضاف اليوم الاثنين أن أعضاء هيئة الرقابة صوتوا على إلغاء رخصة الصحيفة وفقا لقانون الصحافة في البلاد".

شكوى ضد الصحيفة

وكانت وكالة "نادي المراسلين الشباب" التابعة لهيئة والتلفزيون الإيرانية ذكرت أمس الأحد أن شكوى رفعت ضد "كليد" بعد نشرها على صفحتها الأولى يوم السبت، صورة بيانية لرسم حول خط الفقر في البلاد، وإلى جانبه يد وقلم تشي بأنها لمراسلات خامنئي.

كما نقلت عن إيمان شمسايي، مدير عام هيئة الصحافة ووكالات الأنباء الداخلية في البلاد، قوله إن "المديرية تراقب باستمرار أنشطة المجموعات الإخبارية، و يتم إصدار التحذيرات اللازمة عند الضرورة، لكن إذا كان الأمر يتعلق بمسألة خارج اختصاصاتها فتحيلها إلى هيئة الرقابة الصحافية".

وتحاول الهيئات الرقابية في إيران منع توجيه أي انتقاد إلى أداء المرشد الإيراني أو دوره في تفشي الفقر والتدهور الاقتصادي في البلاد خاصة بعد تصاعد الاحتجاجات الشعبية خلال السنوات الأخيرة بسبب الغلاء والبطالة وازدياد عدد الفقراء.

وكان رئيس لجنة الإغاثة في إيران مرتضى بختياري، أعلن في أغسطس/آب الماضي (2021) أن 33% من سكان البلاد يعيشون تحت خط الفقر.

فيما ينتقد العديد من الإيرانيين خلال احتجاجاتهم إنفاق النظام الأموال الطائلة على تطوير القدرات العسكرية والنووية، ودعم الميليشيات التابعة لها في دول المنطقة بالسلاح والعتاد على حساب معيشة المواطنين.