.
.
.
.

الحرس الثوري: إسرائيل يمكن أن تشن هجوماً على إيران

نشر في: آخر تحديث:

بعد تصريح إسرائيلي صدر مؤخراً بشأن الاستعداد لأي حرب معها، قالت إيران وعلى لسان الحرس الثوري، اليوم الخميس، إن إسرائيل يمكن أن تبدأ حرباً ضدها لكن هي التي ستنهيها، على حد تعبيرها.

وأضاف أمير علي حاجي زاده، قائد القوى الجوية والصاروخية في الحرس الثوري الإيراني أن "أي خطأ ترتكبه إسرائيل في التعامل مع طهران سيعجل بتدميرها"، وفق ما نقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية.

جاءت التصريحات الإيرانية بعدما أعلن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أن قواته تسرع الخطط العملية، وتستعد للتعامل مع أي تصعيد إيراني أو تهديد عسكري نووي.

كما أضاف أن "البلاد تستعد لصراع محتمل مع طهران ووكلائها".

عمليات ومهمات سرية إسرائيلية

وقال كوخافي خلال اجتماع بالكنيست، بحسب ما نقلت وكالة أسوشييتد برس، اليوم الخميس، إن "الجيش يواصل العمل ضد الأعداء وهناك عمليات ومهمات سرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط خلال العام الماضي".

وأتت التصريحات المتبادلة بعد سلسلة من غارات جوية في سوريا، استهدفت مواقع عسكرية مرتبطة بإيران.

عناصر من الجيش اللبناني عند  الحدود اللبنانية الإسرائيلية (رويترز)
عناصر من الجيش اللبناني عند الحدود اللبنانية الإسرائيلية (رويترز)

يذكر أن مئات الغارات الجوية نفذتها تل أبيب في سوريا على مدى السنوات الماضية، إلا أنها نادرا ما تعترف بذلك.

وتعتبر إسرائيل وجود ميليشيات إيرانية على حدودها الشمالية خطا أحمر، ولطالما كررت أنها لن تسمح بوجود إيراني على حدودها يهدد أمنها.

كما كرر المسؤولون الإسرائيليون على مدى الأشهر الماضية معارضتهم إجراء محادثات نووية مع طهران، معتبرين أن على المجتمع الدولي اتخاذ مواقف أكثر صرامة تجاه هذا الملف.