.
.
.
.

إيران.. صرخات المعلمين تتعالى وتظاهرات في كافة المدن

نشر في: آخر تحديث:

تلبية لدعوة نقابة المعلمين والعاملين في مجال التعليم استأنف المعلمون العاملون والمتقاعدون اليوم الخميس، تجمعاتهم الاحتجاجية في مختلف المدن الإيرانية.

وأصدر المحتجون بياناً مشتركاً عقب المسيرات، عبروا فيه عن مطالب المعلمين في كافة أنحاء إيران.

إلى ذلك، أقيمت المسيرات في مدن عدة منها العاصمة طهران وأصفهان وشيراز وعبادان والأهواز، ومختلف مدن محافظة جيلان على بحر قزوين شمال إيران، وغيرها من المدن.

زيادة الرواتب

ومنذ أشهر يطالب المعلمون بزيادة رواتبهم لتعادل 80% من رواتب أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، لكن الحكومة والبرلمان وعدا بزيادة 20 إلى 25% في رواتب المعلمين فقط، إلا أن السلطات لم تف بوعودها.

يشار إلى أنه وبحسب الفصل السادس من وثيقة التحول الأساسي في قطاع التعليم، التي أقرها المجلس الأعلى للثورة الثقافية عام 2011، يجب تحديد رواتب المعلمين على أساس الكفاءة، لكن هذه الخطة لم تنفذ بعد.

وفي السنوات الأخيرة، مع تصاعد الأزمة الاقتصادية وانتشار الفقر بين مختلف شرائح المجتمع، شكل المعلمون الإيرانيون العديد من الاحتجاجات النقابية، وكان معظمها بسبب مشاكل المعيشة.

كذلك، تأتي هذه الاحتجاجات استمراراً لاحتجاجات سابقة شهدتها مختلف المحفظات والمدن في كافة أنحاء إيران.