.
.
.
.
سجون إيران

وصول المواطنين البريطانيين لمسقط عقب إفراج إيران عنهما

وكالة أنباء إيرانية تقول إن لندن سددت 530 مليون دولار لطهران مقابل الإفراج عن المعتقلين.. ونازنين زاغري راتكليف وأنوشه عاشوري في طريقهما لبريطانيا

نشر في: آخر تحديث:

أفادت وكالة الأنباء العمانية، اليوم الأربعاء، بوصول مواطنين بريطانيين اثنين إلى مسقط عقب إفراج إيران عنهما.

وأوضحت الوكالة أن المواطنين البريطانيين المفرج عنهما من إيران سيتوجهان إلى لندن.

وأكدت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس في وقت سابق، إفراج إيران عن نازانين زاغاري-راتكليف وأنوشه عاشوري. وأشارت تراس عبر حسابها على تويتر إلى عودة راتكليف وعاشوري اليوم إلى بريطانيا، مضيفة أنه جرى أيضا إطلاق سراح مراد طهباز من السجن.

وقالت الوزيرة البريطانية "سنواصل العمل على تأمين مغادرة مراد لإيران".

كما أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن سعادته للإفراج عن راتكليف وعاشوري، مؤكدا عبر تويتر انتهاء اعتقالهما في إيران.

وأعلنت النائبة البريطانية توليب صديق، اليوم الأربعاء، أن الإيرانية البريطانية نازانين زاغاري-راتكليف المحتجزة منذ العام 2016 في إيران في طريقها إلى المملكة المتحدة.

وكتبت صديق نائبة حزب العمال عن دائرة هامستيد وكيلبرن (شمال لندن) على تويتر "نازانين في المطار في طهران وفي طريقها إلى ديارها".

بدوره، قال المحامي حجة كرماني لوكالة "رويترز" اليوم الأربعاء: راتكليف والمهندس البريطاني المتقاعد أنوشه عاشوري يتجهان لمطار طهران استعدادا لمغادرة البلاد.

أنوشة آشوري مع زوجته وابنتهما
أنوشة آشوري مع زوجته وابنتهما

من جهتها، قالت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء اليوم، إن "لندن دفعت 530 مليون دولار مقابل إطلاق سراح" المعتقلين البريطانيين.

وفي وقت سابق من اليوم، كانت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس قد قالت، إن بلادها تبحث عن سبل لرد دين قديم قيمته 400 مليون جنيه إسترليني (522 مليون دولار) لإيران، لكنها أشارت إلى أن الأمر لم يصل بعد لحد التسوية.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية في 2021 نقلا عن مسؤولين إيرانيين لم تسمهم قولهم، إن موظفة الإغاثة البريطانية من أصل إيراني نازنين زاغري راتكليف سيتم الإفراج عنها فور رد هذا الدين.

راتكليف في منزلها بطهران في مارس 2020 وترتدي سواراً إلكترونياً
راتكليف في منزلها بطهران في مارس 2020 وترتدي سواراً إلكترونياً

وقالت تراس لمحطة "سكاي نيوز" البريطانية اليوم: "لقد جعلنا أمر رد الدين الذي علينا لإيران أولوية ونسعى لسبل لدفعه"، مضيفةً أن فريقاً بريطانياً مفاوضاً موجود حالياً في إيران لتسوية هذا النزاع.

وفي سياق متصل، نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي" اليوم الأربعاء عن رئيس الوزراء بوريس جونسون قوله، إن المحادثات مع إيران للإفراج عن المحتجزة نازنين زاغري راتكليف "تمضي قدماً وتسير إلى الأمام".

وأضاف جونسون خلال زيارة لأبوظبي في الإمارات أن مفاوضات الإفراج عن مزدوجي الجنسية في طهران مستمرة "لفترة طويلة".

يأتي هذا بينما كانت عدة مصادر أكدت أمس، أن نازنين زاغري راتكليف استعادت جواز سفرها البريطاني، ولكن لا يسمح لها بعد بالسفر خارج إيران.

وإعادة جواز السفر إلى زاغري راتكليف، الناشطة في المجال الخيري والمحتجزة في طهران منذ نحو ست سنوات، رفعت سقف الآمال في إحراز تقدم في المفاوضات الجارية من أجل إطلاق سراحها تماماً.

وقضت زاغري راتكليف، التي تحمل الجنسيتين البريطانية والإيرانية، خمس سنوات في السجن بعد احتجازها في مطار طهران في إبريل 2016.

وأدينت لاحقاً بالتخطيط للإطاحة بالحكومة الإيرانية، وهي تهمة نفتها هي وأنصارها ومنظمات حقوقية.

زوج راتكليف يتظاهر في أكتوبر الماضي أمام الوزارة الخارجية البريطانية في لندن
زوج راتكليف يتظاهر في أكتوبر الماضي أمام الوزارة الخارجية البريطانية في لندن

وتقبع زاغري راتكليف رهن الإقامة الجبرية، ولم تتمكن من مغادرة إيران منذ إطلاق سراحها من السجن.

يأتي التطور بشأن زاغري راتكليف بينما تمضي طهران ولندن قدماً في محادثات بشأن دين طويل الأمد بقيمة 400 مليون جنيه إسترليني.

يذكر أن الحكومة البريطانية مدينة بحوالي 400 مليون جنيه إسترليني لإيران لعدم تسليمها طهران دبابات من طراز تشيفتن، بعدما تم إلغاء الصفقة الموقعة بين شاه إيران وبريطانيا بخصوصها قبيل ثورة 1979 التي أطاحت به.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة