.
.
.
.
نووي إيران

الإمارات: تعاون إيران الكامل مع الوكالة الذرية ضروري لتبديد المخاوف

عبّر المندوب الإماراتي عن قلق بلاده من عدم إحراز تقدم في معالجة المسائل العالقة بشأن التزام طهران باتفاق الضمانات والتطور المتزايد في برنامجها النووي

نشر في: آخر تحديث:

قال مندوب الإمارات الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، حمد الكعبي، الأربعاء، إن تعاون إيران الكامل مع الوكالة ضروري، لتبديد المخاوف العالمية والإقليمية واستعادة الثقة، مشيراً إلى أن بلاده تواصل دعم الدبلوماسية والحوار لتحقيق هذه الغاية.

وذكر الكعبي في كلمة أمام مؤتمر لأطراف معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية أن على الدول الأعضاء التي لديها منشآت نووية عاملة مثل إيران الانضمام لاتفاقية الأمان النووي والالتزام ببنودها.

مفاعل نووي إيراني
مفاعل نووي إيراني

وعبّر المندوب الإماراتي عن قلق بلاده من عدم إحراز تقدم في معالجة المسائل العالقة بشأن التزام طهران باتفاق الضمانات والتطور المتزايد في برنامجها النووي.

على صعيد آخر، أبدى الكعبي مخاوف الإمارات من الوضع في أوكرانيا، لافتا إلى أن أعمال العنف التي تردد وقوعها بالمنشآت النووية هناك "تشكل تهديدا خطيرا على سلامة وأمن هذه المنشآت وموظفيها وملايين المدنيين والبيئة".

وطالب المجتمع الدولي بضرورة بذل كل ما في وسعه لتفادي وقوع "كارثة نووية"، سواء كانت بسبب هجوم مباشر على إحدى المنشآت النووية أو بشكل غير مقصود نتيجة الصراع.

هذا أعلن إنريكي مورا الوسيط الأوروبي في المفاوضات النووية بين إيران وواشنطن، في تغريدة على تويتر اليوم الأربعاء، أنه في طريقه إلى فيينا لمناقشة العودة للاتفاق النووي.

وعلمت قناتا "العربية" و"الحدث" من مصادر أوروبية رفيعة أن هدف العودة إلى فيينا هو مناقشة النص المقدم من قبل جوزيب بوريل، مفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي ووسيط المحادثات، في 20 يوليو الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة